ارتفاع عدد ضحايا الاعتداءات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على مدينة حلب إلى 25 شهيداً خلال الـ24 ساعة الماضية-فيديو

حلب-دير الزور-سانا

ارتفعت حصيلة ضحايا الاعتداءات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على الأحياء السكنية في مدينة حلب خلال الساعات الـ 24 الماضية إلى 25 شهيداً وأكثر من 80 جريحا.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة حلب لمراسل سانا بأن “إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المسلحة التابعة له استهدفوا اليوم بعدد من القذائف الصاروخية حيي شارع النيل والحمدانية بالمدينة”.

وأكد المصدر أن “الاعتداءات الإرهابية المستمرة أسفرت عن ارتقاء شاب وامرأة وأضرار مادية في الممتلكات العامة والخاصة”.

ولفت المصدر في وقت لاحق إلى “استشهاد طفلة وإصابة والدتها بجروح خطيرة جراء قذائف اطلقتها التنظيمات الإرهابية على حي الحمدانية إضافة إلى سقوط قذيفة صاروخية على حي السليمانية اقتصرت أضرارها على الماديات”.

وأفادت مصادر طبية في مديرية صحة حلب لمراسل سانا في وقت سابق “بارتقاء 6 شهداء كانوا أصيبوا أمس بالاعتداءات الإرهابية على الاحياء السكنية فى المدينة وارتفاع عدد المصابين الذين وصلوا إلى المشافي إلى أكثر من 80 جريحا”.

وأشار مصدر في قيادة شرطة حلب لمراسل سانا إلى أن “إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المسلحة التابعة له استهدفوا اليوم بعدد من القذائف الصاروخية محيط القصر البلدي وساحة سعد الله الجابري وحي شارع النيل” بمدينة حلب.

وبين المصدر أن “الاعتداءات الإرهابية أدت إلى إصابات في صفوف المواطنين الذين التزموا منازلهم تجنبا لوقوع مزيد من الضحايا نتيجة الاعتداءات المستمرة”.

ولفت المصدر إلى “استمرار سقوط القذائف الصاروخية على الأحياء ما أسفر عن أضرار مادية في المنازل والسيارات المركونة والممتلكات العامة والخاصة”.

واستشهد أمس 16 شخصاً وأصيب عشرات الأشخاص أغلبهم من الأطفال والنساء نتيجة استهداف تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والمجموعات المسلحة التابعة له بعشرات القذائف الصاروخية منطقة عفرين وأحياء باب الفرج والميدان والمحافظة وسيف الدولة والاذاعة والمارتيني وشارع النيل بالتزامن مع خروج المصلين من صلاة الجمعة.

المئات من أهالي حلب يتبرعون بالدم لإنقاذ إخوتهم المصابين بالقذائف الصاروخية

في هذه الأثناء توافد المئات من أهالي حلب إلى مراكز نقل الدم للتبرع بالدم للمصابين بالقذائف الصاروخية.

وأكد عدد من المشاركين في الحملة التي أطلقتها مؤسسة الشهيد أن الوضع المأساوي الذي عاشته حلب خلال الأيام الأخيرة وماتزال جعل أبناءها الصابرين على جراحهم انطلاقا من واجبهم الوطني يتسارعون بالمئات للتبرع بدمائهم من أجل إنقاذ إخوتهم المصابين الذين يتعرضون لقذائف الحقد والإرهاب.

وشدد المشاركون على أن أهالي ومحبة أبناء حلب الشرفاء وتمسكهم بمدينتهم جعلهم كبنيان مرصوص في وجه هذه الهجمات البربرية التي تستهدف الآمنين.

ارتقاء شهيدين وإصابة 9 بجروح جراء اعتداء إرهابي بالقذائف على حي سكني في ديرالزور

كما ارتقى شهيدان وأصيب 9 أشخاص بجروح جراء اعتداء إرهابي على حي سكني في مدينة ديرالزور بالقذائف نفذه مرتزقة تنظيم “اعش” تكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وأفاد مصدر في المحافظة لمراسل سانا بأن 6 قذائف أطلقها إرهابيو تنظيم “داعش” التكفيري سقطت على حي القصور السكني في مدينة ديرالزور ما أدى إلى ارتقاء شهيدين وإصابة 9 أشخاص بجروح تم اسعافهم لتلقي العلاج اللازم.

وأضاف المصدر إن الاعتداء الإرهابي أسفر عن إلحاق أضرار مادية بالمكان.

ويعمد إرهابيو التنظيم التكفيري إلى ارتكاب جرائم القتل والذبح والصلب والمجازر بحق أهالي محافظة ديرالزور إضافة إلى حصار عشرات الآلاف منهم في العديد من أحياء المدينة واستهدافهم بالقذائف الصاروخية والهاون تحت ذرائع ومسميات ظلامية تتنافى مع القانون الدولي والدين الإسلامي السمح تنفيذا لأجندات ومخططات أنظمة خليجية وإقليمية معادية للشعب السوري.