الراعي يجدد دعوته المجتمع الدولي لوقف الحرب الإرهابية على بعض دول المنطقة

بيروت-سانا

جدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي دعوته الأمم المتحدة ودول الغرب إلى العمل لوقف الحرب الإرهابية على بعض الدول العربية في المنطقة.

وقال الراعي خلال محاضرة له في البرلمان الأوروبي في بروكسل: إن “الأسرة الدولية والبرلمان الأوروبي مدعوان لاستخدام كل الوسائل بهدف وقف الحرب وتطوير الحوار السياسي بين الأفرقاء المعنيين لتأمين الاستقرار بالمنطقة”.

وشدد الراعي على ضرورة أن “لا يكون حل الأزمات في منطقة الشرق الأوسط قائما على التقسيم في الوقت الذي يتوجه فيه العالم نحو العولمة” معتبرا أن تطبيق الحق الدولي وقرارات مجلس الأمن هو الطريقة الأفضل لتأمين استقرار المنطقة وتجنب تداعياتها مطالبا بانسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من الأراضي المحتلة في الجولان السوري وفلسطين ولبنان.

ودعا الراعي إلى إيجاد حل لمشكلة اللاجئين يقوم على أساس عودتهم إلى بلادهم من خلال الحلول السياسية لازمات المنطقة وقال: “لا يجب أبدا تسليم هذه الأرض للمتطرفين وتركها أرضا مفتوحة للتنظيمات الإرهابية”.

واعتبر الراعي أن الأزمة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط اليوم لها انعكاساتها المباشرة على الحوض المتوسطي وكذلك على أوروبا ومصلحتنا المشتركة تكمن في إيجاد حلول لمختلف الصراعات التي تحدث في المنطقة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency