الملتقى العلمي الثاني لزراعة وتجميل الأسنان يبدأ فعالياته في مشفى الأسد الجامعي

دمشق-سانا

بدأت اليوم فعاليات الملتقى العلمي الثاني لزراعة وتجميل الأسنان الذي يقيمه فرع دمشق لنقابة أطباء الاسنان في مشفى الأسد الجامعي بدمشق بمشاركة نحو 850 طبيبا.

ويناقش المشاركون في الملتقى الذي يعقد بالتعاون مع وزارة التعليم العالي على مدى يومين عدة محاور تتعلق بالتحديات التجميلية في علم زراعة الأسنان والجديد في معالجات الاسنان الدائمة المفتوحة الذروة والتوقيت الأمثل للمعالجة التقويمية وجمالية التعويضات الخزفية بين العيادة والمخبر والتأهيل الوظيفي والتجميلي لمرضى شقوق الشفة وقبة الحنك إضافة إلى التصوير الفوتوغرافي في طب الاسنان والقلع وإعادة الزرع.

كما يتطرق المشاركون الى موضوعات أخرى تتعلق “بالجراحة المخاطية اللثوية حول الزرعات” و”التجميل في طب أسنان الأطفال” و “ردود الفعل النسيجية تجاه الزرعات” و”مفاهيم عن الطعوم العظمية ونقل العصب السنى السفلى لوضع الزرعات” و”استخدام /البوتوكس/ في طب الأسنان وعوامل نجاح الوجوه الخزفية” إضافة إلى ندوة حوارية حول فلسفة الجمال والأطباق فوق الزرعات ومشاكل التعويضات فوق الزرع.

وكانت نقابة أطباء الأسنان نظمت في الـ 24 من شباط العام الماضي الملتقى العلمي الأول في زراعة وتجميل الأسنان بمشاركة نحو 800 طبيب.