العامل الأساسي في استمرار الحرب الإرهابية على سورية

براغ-سانا

أكد كبير المحررين في الإذاعة التشيكية روبرت ميكولاش أن ما يقوم به النظام التركي على الحدود التركية السورية هو العامل الأساسي في استمرار الأزمة في سورية مبينا أن هذه الأزمة ستنتهي “في غضون نصف عام في حال إغلاق الحدود” .

وأشار ميكولاش في حديث إذاعي الليلة الماضية بعد عودته من دمشق حيث غطى انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني أنه لا يفضل استخدام تعبير “المعارضة المعتدلة” الذي تستخدمه بعض وسائل الإعلام لأن من يمثل هذه المعارضة في جنيف الآن هم الذين قطعوا الرؤوس واستخدموا المدنيين كدورع بشرية.

وكان الكاتب التشيكي لاديسلاف كاشوكا أكد في شباط الماضي أن دور النظام التركي في الأزمة في سورية بات واضحا للجميع حيث أنه لم يكتف طوال فترة الأزمة بدعم التنظيمات الإرهابية وإنما عمل بشكل رئيسي وحرض مع النظام السعودي على الحرب فيها إلى جانب قيامهما بالإشراف على تنظيم داعش الإرهابي ودعمه .