عبد اللهيان يجدد دعم بلاده للحوار السوري ويدعو المجتمع الدولي للعمل الجاد لمكافحة الإرهاب

طهران-سانا

جدد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين امير عبد اللهيان دعم بلاده للحوار السوري في جنيف ووقف الأعمال القتالية في سورية.

وأوضح عبد اللهيان خلال لقائه الليلة الماضية نائب وزير الخارجية التشيكي مارتن تلابا أن التنظيمات الإرهابية خرقت بشكل كبير وقف الأعمال القتالية في سورية داعيا المجتمع الدولي إلى العمل الجاد لمكافحة الإرهاب.

وأشار عبد اللهيان إلى محادثاته الإيجابية مع المبعوث الخاص للأمين العام للامم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا في طهران الأسبوع الماضي حول وقف الأعمال القتالية والعملية السياسية لحل الأزمة في سورية وموضوع إيصال المساعدات الإنسانية مؤكدا استعداد إيران للتعاون مع الأمم المتحدة على صعيد دفع عملية الحوار السوري وتسريع إيصال المساعدات .

كما رحب عبد اللهيان بقرار وقف إطلاق النار في اليمن واعتبره فرصة جيدة لبدء الحوار اليمني اليمني معربا عن قلق بلاده من تنامي الإرهاب في هذا البلد فضلا عن استمرار الأزمة الإنسانية .

من جهته أكد تلابا دعم بلاده للحل السياسي لإنهاء الأزمة في سورية وقال “ينبغي السماح للشعب السوري أن يقرر مستقبله بنفسه” معتبرا أن الانتخابات التشريعية التي جرت في سورية الأسبوع الماضي خطوة مهمة على هذا الصعيد.