تشوركين: ضرورة إغلاق الحدود السورية التركية لمنع دعم الإرهابيين

نيويورك-سانا

دعا مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إلى إغلاق الحدود السورية التركية لأنه يجري عبرها تهريب النفط والآثار من الأراضي الخاضعة لتنظيم “داعش” الإرهابي باتجاه تركيا، مشيراً إلى أن ذلك يجري “بتواطؤ من تركيا أو بتغاض من جانبها”.

ونقل موقع روسيا اليوم عن تشوركين قوله في كلمة خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي اليوم إن “روسيا تعتبر موضوع إغلاق الحدود السورية التركية ملحاً وذلك بهدف منع دعم الإرهابيين”، موضحاً أن روسيا تدعو إلى نشر مراقبين مستقلين على هذه الحدود وفي ميناء جيهان التركي كذلك.

واقترح تشوركين كذلك النظر في إمكانية فرض حظر تجاري اقتصادي كامل ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، لافتاً إلى أن أكبر عمليات تهريب النفط تجري بشكل رئيسي من العراق عبر الأراضي التركية وأنه عبر الحدود بين تركيا وسورية يجري نقل المسلحين والأسلحة التي يقع معظمها في أيدي الإرهابيين.

وقال تشوركين: إنه “إذا كان الجانب التركي يعتقد أنه يقوم بكل ما هو ضروري لمنع الإمدادات عن الإرهابيين فمن الممكن التحقق من ذلك بمساعدة المراقبة المستقلة”، مضيفاً: “إننا ندعو الحكومة التركية لتقوم طوعاً بدعوة مراقبين دوليين للعمل على حدودها مع سورية وفي ميناء جيهان أيضا”.

وكان تشوركين أكد مؤخراً أن مدينة غازي عينتاب التركية تعد أكبر مركز لبيع الآثار التى نهبها تنظيم “داعش” الإرهابي من سورية، وأن أرباح التجارة غير المشروعة للتحف الأثرية التي يمارسها التنظيم الإرهابي تقدر بنحو 200 مليون دولار سنوياً وتهرب من سورية والعراق إلى الخارج على نحو رئيسي عبر تركيا.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب : 

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency