وزير الدفاع الروسي: تفكيك نحو 3 آلاف لغم وعبوة ناسفة زرعها إرهابيو “داعش” في تدمر

موسكو-سانا

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن خبراء مفرزة نزع الألغام في قوات الهندسة الروسية قاموا بتفكيك 2987 لغما وعبوة ناسفة من خلال تنظيف أكثر من 30 كم من الطرق و182 هكتارا مزروعة بالألغام في تدمر.

وخلال اجتماع في موسكو اليوم لقادة مختلف أنواع الأسلحة بالمركز الوطني لقيادة الدفاع عن روسيا أوضح شويغو أن “تنظيف الجزء العمراني الأثري والتاريخي في مدينة تدمر من الألغام والمتفجرات تقوم به مفرزة نزع الألغام التي شكلت من قوام خبراء المركز الدولي لنزع الألغام في القوات المسلحة الروسية”.

ولفت إلى أن عمليات المسح الهندسي وتنظيف المواقع من الألغام تتم باستخدام “الأدوات الروبوتية الحديثة الرائدة”.

وبدأ خبراء إزالة الألغام من روسيا الاتحادية بناء على طلب من القيادة السورية بالتعاون مع وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري في الرابع من نيسان الجاري عمليات تفكيك الألغام التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” في مدينة تدمر.

وبين شويغو أن فرق العمل الروسية التي وصلت إلى مدينة تدمر الأثرية للمساهمة في عملية إزالة الألغام “تعمل على إقامة مشفى ميداني عصري في تدمر لتقديم الخدمات الطبية اللازمة للطواقم العسكرية وعند الضرورة للمدنيين في المدينة وحولها الذين بدؤوا يعودون إلى منازلهم” مشيرا إلى أن “المشفى مزود بأحدث الأجهزة الطبية وبإمكانه أن يعمل بصورة ذاتية معزولة لمدة ثلاثين يوما”.

وأعادت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ومجموعات الدفاع الشعبية في الـ 27 من آذار الماضي الأمن والاستقرار إلى مدينة تدمر السكنية وفرضت سيطرتها الكاملة على مطار تدمر والمدينة الأثرية المدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.