لافروف: واشنطن تطلق معلومات مضللة حول سير المشاورات الروسية الأمريكية لتسوية الأزمة في سورية

موسكو-سانا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم أن واشنطن تنشر معلومات مضللة حول مضمون مباحثاتها مع موسكو حول تسوية الأزمة في سورية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الصربي إيفيكا تاديتش في موسكو:إن “الأنباء عن أن موسكو وواشنطن ناقشتا مستقبل الرئيس بشار الأسد تمثل ابتزازا رخيصا يعكس حقيقة أن شركاءنا الأمريكيين اشتهروا دائما بأنهم لا يفرغون بصورة منتظمة المحادثات الدبلوماسية من مضمونها فقط وإنما يسربون أيضا تضليلات فجة حول ما تمت مناقشته حقا”.

وتابع لافروف أن مثل هذه التسريبات في وسائل الإعلام سيكون لها تأثير سلبي على مسألة تسوية الأزمة في سورية وهي تهدف على ما يبدو الى تشكيل نوع من الخلفية في الرأي العام العالمي من اجل خلق ارباك ما بطريقة او باخرى لزعزعة مسألة التسوية وهي محاولة جديدة للحصول على تنازلات بانتهاك الاتفاقات المبرمة.

واضاف لافروف ” أنه وفي هذه الحالة أيضا تم استبدال الحقائق الواقعية بالرغبة بما يتمنونه” موضحا أن “ذلك يحدث على الرغم من أن الولايات المتحدة وقعت على القرارات المشتركة بيننا والتي تنص على أن الشعب السوري فقط هو من سيحدد مستقبل سورية في جميع جوانبه”.

واعتبر لافروف أن “في هذه الزبدة القذرة يظهر العجز الواضح لواشنطن في جعل بعض حلفائها في المنطقة وفي أوروبا أيضا يتقيدون بتنفيذ أحكام قرارات مجلس الأمن في توفير الحق السيادي للشعب السوري في تقرير مستقبله بما في ذلك حقه في تحديد من سيكون قائده”.

وأعرب لافروف عن اعتقاده ان “مثل هذه القضايا يمكن حلها فقط في انتخابات حرة وديمقراطية ومثل هذه الانتخابات تم أخذها بعين الاعتبار في إطار العملية السياسية التي وافق على أبعادها مجلس الأمن الدولي”.

بيسكوف: إيجاد حل مستقر للأزمة في سورية يتطلب إشراك كل القوى بمن فيها السوريون الأكراد

وفي تصريح صحفي اليوم أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أن إيجاد حل مستقر للأزمة في سورية يتطلب إشراك كل القوى بمن فيها السوريون الأكراد.

وقال بيسكوف “إن اتخاذ قرار بشأن مستقبل سورية غير ممكن إلا باتفاق عبر مفاوضات شاملة بمشاركة جميع القوى السياسية في سورية بمن فيهم الأكراد”.

وأضاف بيسكوف: “إن وفد الحكومة السورية الذي يمثل السلطة الشرعية يشارك في مباحثات جنيف ونحن نأمل بأن تستمر هذه المشاركة في الشكل البناء وسيتم إبداء المرونة الضرورية في حدود الإمكان طبعا”.

وأعرب بيسكوف عن أسف موسكو لعدم تلقيها اعتذارا من النظام التركي على إسقاط القاذفة الروسية في الأجواء السورية في تشرين الثاني الماضي أو حتى تلميحا باعترافه بذنبه.
وأكد بيسكوف ثقة الكرملين بأن المسؤولين عن مقتل قائد الطائرة الروسية سيلقون عقابهم بالتأكيد.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency