الرئيس الأسد في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة: هذه اللحظة قد تكون الأكثر مناسبة لتسريع الحرب الجماعية ضد الإرهاب

دمشق-سانا

وجه السيد الرئيس بشار الأسد اليوم رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مقدرا فيها ترحيبه باستعادة الجيش العربي السوري وحلفاء سورية لمدينة تدمر من أيدي إرهابيي تنظيم “داعش”.

ودعا الرئيس الأسد الأمين العام للأمم المتحدة إلى بذل الجهود مع المنظمات والوكالات المعنية التابعة للمنظمة الدولية لتقديم الدعم للحكومة السورية في عملية إعادة ترميم مدينة تدمر الأثرية التي تعد أيقونة حضارية مصنفة من قبل اليونيسكو على قائمة التراث الحضاري الإنساني العالمي.

وأوضح الرئيس الأسد أن هذه اللحظة قد تكون الأكثر مناسبة لتسريع الحرب الجماعية ضد الإرهاب مجدداً استعداد سورية للتعاون مع جميع الجهود الصادقة والهادفة إلى مكافحته.