ظريف: استثناء تنظيمي “داعش” و”النصرة” الإرهابيين من وقف الأعمال القتالية في سورية يعني أن العالم متحد ضدهما

كامبيرا-سانا

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن قرار روسيا تخفيض عديد قواتها في سورية “إشارة إيجابية حول وقف الأعمال القتالية في سورية”.

وقال ظريف خلال لقائه نظيرته الأسترالية جولي بيشوب: “إن حقيقة صمود اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية موضع ترحيب وهو ما كانت تدعو إليه إيران التي لعبت دورا في التوصل إلى ذلك وما زالت تلعب دورا في الوصول إلى حل سياسي للأزمة في سورية”.

وأوضح ظريف أن استثناء تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين من وقف الأعمال القتالية يعني أن العالم متحد ضد هذين التنظيمين الإرهابيين.

وكانت سورية وروسيا اتفقتا على تخفيض عديد القوات الجوية الروسية في سورية بعد النجاحات التي حققها الجيش العربي السوري بالتعاون مع سلاح الجو الروسي في محاربة ‏الإرهاب وعودة الأمن والأمان لمناطق عديدة في ‏سورية وارتفاع وتيرة ورقعة المصالحات وأكدتا استمرار دعم روسيا لسورية في مكافحة الإرهاب.

وأكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة استمرار العمليات القتالية بكل حزم وإصرار ضد تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بهما بالتعاون والتنسيق مع الأصدقاء والحلفاء وبنفس الوتيرة السابقة حتى القضاء التام على هذه التنظيمات وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من تراب الوطن.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency