الكرملين: الحفاظ على وحدة سورية هدف أساسي لروسيا والسوريون وحدهم من يقرر مستقبلهم

موسكو-جنيف-سانا

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أن الحفاظ على وحدة الأراضي السورية يعد هدفا أساسيا بالنسبة لروسيا مشدداً على أن “السوريين وحدهم من يقرر مستقبل بلادهم”.

وقال بيسكوف في حديث له اليوم “لا يحق لأحد باستثناء السوريين أنفسهم اتخاذ قرار شرعي حول مستقبلهم” مبينا أن “الحجر الأساس بالنسبة للأغلبية الساحقة من الدول وبالدرجة الأولى بالنسبة لروسيا هو الحفاظ على وحدة أراضي سورية وهو أمر ذو أهمية حاسمة بالنسبة للمنطقة برمتها”.

ولفت بيسكوف إلى أن “تبادل الآراء حول الخيارات المحتملة للحل السياسي في سورية يجري على مستوى الخبراء بصورة مكثفة” لكنه شدد على “عدم جواز اعتبار تبادل الآراء هذا بين الخبراء كمحادثات حول نظام الحكم المستقبلي في سورية”.

وقال المتحدث “لا يجوز تصوير ذلك كمفاوضات موضوعية حول هذه المسألة بل يدور الحديث عن تبادل الآراء بين الخبراء وهو حديث جار بمختلف الصيغ وليس بمبادرة روسيا فقط وليس حول هذا الموضوع فحسب”.

وتشدد روسيا باستمرار على أن حل الأزمة في سورية هو بيد السوريين أنفسهم فقط دون تدخل خارجي كما تؤكد على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية في حين أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا مؤخرا أن الشعب السوري وليس الأجانب هو من يقرر مصيره مضيفا أنه من المفترض أن يكون الحل بقيادة سورية وملكا للسوريين.

 بورودافكين: عقوبات الاتحاد الأوروبي غير الشرعية تضر بالشعب السوري

وفي لقاء مع وكالة سبوتنيك نشر اليوم أكد مندوب روسيا الدائم لدى مقر الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف أليكسي بورودافكين أن عقوبات الاتحاد الأوروبي غير الشرعية ضد سورية تضر قبل كل شيء بالشعب السوري.

وقال بورودافكين ” نستغرب موقف الاتحاد الأوروبي بشأن هذه المسألة فعلى الرغم من تطبيق اتفاق وقف العمليات القتالية في سورية وتعاون دمشق في مسألة إيصال المساعدات الإنسانية فان الاتحاد مستمر في تطبيق العقوبات الاقتصادية غير الشرعية ضد سورية والتي تضر قبل كل شيء بالمدنيين والمهجرين”.

وأكد بورودافكين ان على الاتحاد الأوروبي أن يدرك في نهاية المطاف أن أفضل مساعدة للسوريين هي إلغاء العقوبات وأفضل طريقة لعدم توجه المهجرين السوريين إلى أوروبا هي توفير ظروف حياة مواتية لهم في سورية.

وأوضح مندوب روسيا في جنيف أن الحكومة السورية تقدم بشكل فوري الأذن للأمم المتحدة لعبور قوافل المساعدات الانسانية مشيرا إلى أنه ” وبفضل الدور البناء للحكومة السورية تمكنا من زيادة المساعدات الانسانية للمحتاجين في البلاد .. وقبل كل شيء في المناطق المحاصرة “.

إلى ذلك لفت الدبلوماسي الروسي إلى أن الدبلوماسيين والعسكريين الروس والأميركيين يعملون معا لانجاح اتفاق وقف الأعمال القتالية وقال ” نحن ندرك تماما ان هناك قوى بما في ذلك التنظيمات الإرهابية تحاول إفشال نظام وقف العمليات القتالية .. لذلك يعمل الدبلوماسيون الروس والأميركيون والعسكريون سوية لعدم السماح لهذا السيناريو بالنجاح”.
وأعرب بورودافكين عن الأمل بتوحيد جهود جميع الاطراف في محاربة تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” وغيرهما من التنظيمات الإرهابية.

وقال بورودافكين ” إن موسكو تأمل بأن تتغلب العقلانية لدى مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى سورية ستافان دي ميستورا ويقرر دعوة الأكراد السوريين إلى الحوار السوري السوري “مضيفا أن ” روسيا وعددا من بلدان المجموعة الدولية لدعم سورية تريد مشاركة الأكراد السوريين وهذا موقفنا المبدئي”.

وكان دي ميستورا أعلن أن الحوار السوري السوري في جنيف سيستانف يوم 14 آذار الجاري وسيستمر حتى 24 من الشهر نفسه وذلك بعد أن كان المبعوث الدولي قد علق الحوار في الثالث من شباط الماضى بسبب اصرار وفد معارضة الرياض وبأمر من مشغليه فى السعودية وتركيا وقطر على طرح شروط مسبقة وعرقلة تشكيل وفد ذى تمثيل واسع للمعارضة وفق أحكام القرار الدولي 2254 وبيانى فيينا.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

تحرير