الجيش السوري تحكم سيطرته على النقطتين /767/ و/803/ بالريف الشمالى للاذقيةش

مرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا وآليات لإرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي في الريف الممتد بين محافظتي القنيطرة ودرعا.
وأفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على العشرات من إرهابيي “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة المثنى الإسلامية” بعضهم من جنسيات أجنبية خلال ضربات مباشرة على تجمعاتهم في قريتي الجديدة وكفر شمس في أقصى الشمال الغربي لمحافظة درعا.
وأكد المصدر “تدمير 4 عربات للتنظيمات الإرهابية بعضها مزود برشاشات ثقيلة خلال العمليات” التي تأتي في إطار الحرب المتواصلة التي يشنها الجيش والقوات المسلحة على الإرهاب التكفيري المدعوم والممول من أنظمة خليجية وإقليمية بإشراف مباشر من غرفة عمليات في عمان يشارك في توجيهها الموساد الإسرائيلي.
وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية في مدينة انخل في منطقة جيدور حوران غرب مدينة درعا ب55 كم “أسفرت عن تدمير آليات للإرهابيين وإيقاع قتلى ومصابين في صفوفهم بعضهم من جنسيات أجنبية” تسللوا إلى سورية بتسهيل من النظام الأردني والعدو الإسرائيلي.
وفي حي درعا البلد “قضت وحدات من الجيش على بؤر للإرهابيين ودمرت لهم آلية بمن فيها من الإرهابيين في مخيم النازحين ومحيط مبنى الأرصاد الجوية” حسب المصدر العسكري.
وفي القنيطرة أشار مصدر عسكري إلى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على عدد من إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته في الريف الجنوبي الشرقي المتاخم لمحافظة درعا.
وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش “وجهت بعد عمليات رصد دقيقة لتحركات الإرهابيين ضربات محكمة أوقعت خلالها العديد من القتلى والمصابين بين صفوفهم في قريتي مسحرة والحميدية”.
وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدة أخرى من الجيش أوقعت عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين في بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي ودمرت لهم مستودعا للذخيرة وعدة آليات بعضها محمل بالأسلحة والذخيرة.
وأضاف المصدر إن وحدات من الجيش قضت على تجمعات لإرهابيي “جبهة النصرة” في قرى وبلدات سملين وانخل وخربة عوادية وأم العوسج وخربة المليحة وزمرين بريف درعا.
الجيش يقضي على إرهابيين من داعش في قرية القصر على أطراف البادية بريف السويداء
فيما واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها في ملاحقة التنظيمات الارهابية المسلحة وخصوصا تنظيم “داعش” الإرهابي الذي يمارس الترهيب ويعتدي على الأهالي ويرتكب الجرائم بحق السوريين في البادية الجنوبية.
وأفاد المصدر العسكري بأن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة “وجهت ضربة مباشرة لتجمع كبير من إرهابيي “داعش” في قرية القصر في ريف السويداء الشمالي الشرقي”.
وأكد المصدر “مقتل العشرات من إرهابيي داعش وتدمير عدد من آلياتهم بعضها مزود برشاشات ثقيلة في القرية الواقعة على أطراف البادية” حيث يستغل إرهابيو “داعش” المساحات الشاسعة الخالية للتسلل إلى التجمعات السكنية المنتشرة وسلبها ونهبها.
ضربات كثيفة على خطوط إمداد إرهابيي “جبهة النصرة” القادمة من تركيا في ريفي إدلب وحماة
وفي ريفي إدلب وحماة وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة اليوم ضربات كثيفة على خطوط الإمداد القادمة من نظام أردوغان الإخواني إلى إرهابيي /جبهة النصرة/ المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وغيره من التنظيمات التكفيرية في ريفي إدلب وحماة.
ففي الريف الشمالي لمحافظة إدلب قال مصدر عسكري “إن وحدة من الجيش دمرت آليات لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي وأوقعت بين صفوفه العديد من القتلى في بلدة كفرتخاريم” الواقعة على بعد نحو 10 كم عن الحدود التركية.
وأضاف المصدر إن عمليات الجيش امتدت لتطال خطوط إمداد الإرهابيين في قرية السودا بريف جسر الشغور التي حولها تنظيم “جبهة النصرة” إلى ممر رئيس لتهريب المرتزقة والأسلحة والذخيرة بتسهيل من النظام التركي.
وبين المصدر أن “العمليات أسفرت عن مقتل عشرات الإرهابيين وتدمير عدد من آلياتهم وأوكارهم بما فيها من أسلحة وذخيرة”.
وتؤكد عشرات التقارير الإعلامية والاستخباراتية أن 60 بالمئة على الأقل من الإرهابيين المرتزقة في صفوف التنظيمات الإرهابية في سورية يدخلون عبر الحدود التركية بدعم وتسهيلات من النظام الإخواني الحاكم.
ولفت المصدر العسكري الى أن “وحدات من الجيش أوقعت عددا من إرهابيي “جبهة النصرة” قتلى ومصابين ودمرت لهم أسلحة وذخائر في قرى وبلدات بنش وجوباس وبياعة السخانة والدبشية” في الريف الشرقي والشمالي الشرقي بإدلب.
وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش “قضت على ارهابيين ينتمي أغلبهم لما يسمى “جبهة ثوار سورية” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” الممولة من نظام آل سعود ودمرت آليات مركبا عليها رشاشات متنوعة في كفرحايا ومعربليت وكفرروما وتل عاس” بريف إدلب الجنوبي.
وفي ريف حماة الشمالي الغربي المتاخم لمحافظة إدلب أكد المصدر العسكري “سقوط قتلى بين صفوف إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وغيره من التنظيمات التكفيرية خلال عمليات الجيش ضد بؤرهم وتجمعاتهم في مدينة كفرزيتا وقرية الصياد”.
وبين المصدر أن الضربات النارية المركزة للجيش دمرت أوكارا وآليات وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” في قرى القسطل الشمالي والدكيلة والمعضمية وشمال أبو حبيلات ومسعود وجب المرابع والطوبية بريف حماة الشرقي.
وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس منصات إطلاق صواريخ وأسلحة وذخيرة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في قرية عيدون بريف حماة كان يستخدمها في اعتداءاته على أهالي مدينة سلمية.
وفي ريف حمص دكت وحدات من الجيش أوكارا للتنظيمات الإرهابية في قرية الطيبة الغربية بمنطقة الحولة وفي الرستن.