الرئيس القبرصي: العملية الروسية ضد الإرهابيين في سورية كانت عاملا حاسما في التوصل إلى اتفاق وقف الأعمال القتالية

موسكو-سانا

أكد الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس أن العملية العسكرية الروسية ضد الإرهابيين في سورية كانت عاملا حاسما في التوصل إلى اتفاق وقف الأعمال القتالية بالتفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال أناستاسيادس في مقابلة مع قناة روسيا الحكومية اليوم.. “إننا ندعم المسار السياسي لحل الأزمة في سورية والذي بدأ في فيينا وندعم كل ما حدث في ميونيخ ونرى أنه ينبغي على كل بلد إذا تدخل في شؤون دولة مجاورة أن يكون تدخله من أجل المساعدة وليس من أجل تحقيق مصالحه الخاصة لأن ذلك سيؤدي إلى كارثة على الجميع”.

وأضاف أناستاسيادس.. “إنني أعني تركيا أيضا وعلينا جميعا أن نحذو حذو روسيا لأنه عبر التضامن فقط وبالعمل المشترك يمكننا معالجة كل هذه القضايا والأزمات”.

وشدد أناستاسيادس على أهمية عودة العلاقات الجيدة بين روسيا والاتحاد الأوروبي داعيا الأخير إلى إدراك مدى أهمية ذلك لأن روسيا في الماضي واليوم كانت ولا تزال أحد أهم الشركاء الرئيسيين للدول الأوروبية.

ودعا أناستاسيادس إلى بذل جهود مكثفة لتطبيق اتفاق مينسك الخاص بحل الأزمة في أوكرانيا وتحمل كل الدول مسؤوليتها في ذلك.