مواطنون في درعا والقنيطرة: المشاركة الفاعلة في انتخابات مجلس الشعب تضمن وصول ممثلين حقيقيين

درعا-القنيطرة-سانا

تؤكد نخبة من أهالي محافظتي درعا والقنيطرة أن مشاركتهم الفاعلة في انتخابات مجلس الشعب المرتقبة في الثالث عشر من شهر نيسان المقبل ستوصل الأعضاء الاكفاء القادرين على تحقيق طموحات المواطنين وأمانيهم وخصوصا اعلاء راية المصالحة المحلية.

وتواصل لجان استلام طلبات الترشح للانتخابات التشريعية عملها في جميع المحافظات السورية ومنها محافظة درعا حيث رصدت سانا آراء عدد من أهلها وفعالياتها بهذا الاستحقاق الدستوري اذ دعا مدير الثقافة فيها عدنان الفلاح السوريين عموما وابناء حوران خصوصا إلى المشاركة الفاعلة في هذا الاستحقاق التشريعي ترشيحا وانتخابا لتأكيد الخيارات الوطنية لأبناء درعا مدينة وريفا.

وأوضح الفلاح أن ابناء درعا هم قادرون اليوم على ممارسة حقوقهم الديمقراطية بكل حرية ونزاهة وعليهم مسوءولية اختيار الشخص الأفضل الذي سيكون لسان حال المواطنين لاظهار امالهم وامانيهم داخل مجلس الشعب وتحقيق متطلبات المرحلة الراهنة وخصوصا لجهة انجاز المصالحة المحلية.

الياس سمارة عضو مكتب تنفيذي باتحاد الفلاحين في درعا يؤكد أن انتخابات مجلس الشعب هو استحقاق دستوري مهم وانجازه بموعده يعني أن الدولة تمارس مهامها الدستورية بأمانة الامر الذي يحتم على المواطنين الاطلاع بمسوءولياتهم عبر الترشح أو الانتخاب وبفاعلية أكبر وإيصال مرشحين يتصفون بالوطنية ويعملون لصالح بلدهم وابنائها وينقلون همومهم ومشاكلهم الى داخل مجلس الشعب.

المواطن زهير اليعقوب يرى ان المشاركة في انتخابات أعضاء مجلس الشعب حق وواجب ينبغي ممارسته على أكمل وجه عبر اختيار الأعضاء الأكفاء الذين يقع على عاتقهم تمثيل الجماهير ونقل متطلباتهم للسلطات التنفيذية وإصدار قوانين وقرارات تلبي متطلبات الحياة اليومية لهم فضلا عن أدوار جديدة فرضتها ظروف الحرب الارهابية على سورية أبرزها أن يكونوا مساهمين أساسيين في تحقيق المصالحات المحلية التي يعول عليها لإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن.

يؤكد المهندس محمد المسالمة “أن الظروف الراهنة تحتاج لأعضاء مجلس شعب قادرين على إحداث فرق في حياة المواطن من مختلف المجالات وابتكار حلول لمشاكله ومعاناته وهذا لا يكون إلا بتوجه الجميع للصناديق الانتخابية واختيار مرشحهم المناسب”.

وكما أبناء درعا فإن أبناء القنيطرة يتابعون باهتمام انتخابات مجلس الشعب إذ يؤكد المواطن محمد بكر مشاركته في الانتخاب ومنح صوته للمرشح الذي يحب وطنه ويحرص على نقل هموم المواطن وواقعه واحتياجاته إلى السلطة التنفيذية.

ويعتبر المواطن محمد الصالح ان مشاركته في الانتخابات ستكون مبنية على قناعات وافكار مختلفة عن السابق لان الاختيار مسؤولية المواطن أولا وأخيرا.

بدوره يرى المهندس عبد الغني جعفر أن الانتخاب حق كفله الدستور لجميع المواطنين لتفعيل المشاركة الشعبية باختيار من يمثلهم وينقل صوتهم بحرية وديمقراطية داخل مجلس الشعب ولا بد من ممارسة هذا الحق بكل نزاهة وشفافية وانتخاب الشخص الاكفأ إلى هذا المجلس لأنه سيكون صوت المواطن.

من جهته اعتبر محمد الخبي أن حق المشاركة في الانتخاب يشكل مسؤولية وطنية جامعة وعلى الجميع تحملها بكل امانة واقتدار من خلال المشاركة الفاعلة بعملية الانتخاب ترشيحا وانتخابا بهدف تطوير اداء مجلس الشعب والتخلص من أي سلبية قد تكون رافقت الدور التشريعي السابق والاستفادة من التجارب الماضية في هذا الاستحقاق الدستوري.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency