القضاء على 37 إرهابيا بعملية للجيش على تجمعاتهم في داريا بريف دمشق.. سلاح الجو السوري يدمر مقار وآليات وتجمعات لإرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” بأرياف حلب وإدلب وحماة وحمص ودير الزور

محافظات-سانا

استهدف سلاح الجو في الجيش العربي السوري مقرات وتجمعات للإرهابيين في أرياف دير الزور وحلب وحماة وإدلب ودمر مقار وآليات لإرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية الأخرى، في وقت كثفت فيه وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا خلال الـ 24 ساعة الماضية عملياتها النوعية على تجمعات وآليات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي، بينما سقط  أكثر من 37 قتيلا في صفوف التنظيمات التكفيرية بنيران وحدات الجيش العاملة في داريا بالغوطة الغربية بريف دمشق خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وفي التفاصيل… كثفت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا خلال الـ 24 ساعة الماضية عملياتها النوعية على تجمعات وآليات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش نفذت ضربات مركزة طالت تجمعات ومقار لإرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في الطرف الغربي لحي المنشية وجنوب بناء أبو سبلة وغرب الجمرك القديم وشرق مقبرة البحار بمنطقة درعا البلد وجنوب غرب تل الظميطية الواقع غرب ضاحية اليرموك.

وأشار المصدر إلى أن الضربات أسفرت عن “تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد وتدمير مقر قيادة وعدة دشم واليات مزودة برشاشات ومحملة بالذخيرة”.

وفي الريف الشرقي وفقا للمصدر العسكري “تأكد تدمير تحصينات وتجمعات للتنظيمات الإرهابية خلال سلسلة عمليات نوعية نفذتها وحدة من الجيش على أوكارها في بلدة النعيمة”.

ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش “دمرت بعد معلومات دقيقة محطة لاسلكية للتنظيمات التكفيرية على طريق درعا/طفس” بالريف الشمالي بالتزامن مع “قضاء وحدة أخرى من الجيش على تجمعات للإرهابيين في بلدة اليادودة” شمال غرب مدينة درعا بنحو 5 كم.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي أن مجهولين قاموا بتصفية من سمته “قائد كتيبة حمزة أسد الله” التابع لـ “لواء الكرامة” الإرهابي محمود أبو نقطة الملقب “أبو تنر” ومرافقه الإرهابي محمد علي أبو نقطة الملقب “الحرحور” في مدينة ‏طفس في الريف الشمالي الغربي.

القضاء على 37 إرهابيا في عملية للجيش على تجمعاتهم في مدينة داريا بريف دمشق

وسقط 37 قتيلا على الأقل في صفوف التنظيمات الارهابية التكفيرية بنيران وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في داريا بالغوطة الغربية بريف دمشق خلال الساعات الـ 24 الماضية.

1وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “نفذت عمليات مركزة على مقرات وتحصينات التنظيمات الارهابية في مدينة داريا أسفرت عن القضاء على 37 من أفرادها وتدمير أسلحة وعتاد حربي كان بحوزتهم”.

ولفت المصدر إلى أنه من بين القتلى المدعو “أبو سلمو” قائد ما يسمى “الكتيبة الموحدة في لواء سهد” والإرهابيون “أحمد مطر وأيمن أبو محروس وزهير أبو منذر وعمار أبو ماهر وعلي ابو راشد وزاهر العباد وخالد أبو خليل ووليد ابو احمد وزكريا ابو ايمن”.

ونفذت وحدات من الجيش سلسلة عمليات في السادس من الشهر الجاري تمكنت خلالها من الفصل بين داريا والمعضمية قاطعة طريق الامداد الوحيد للإرهابيين في داريا .

وتنتشر في مدينة داريا تنظيمات إرهابية تكفيرية أغلبيتها تابعة لـ “جبهة النصرة” و”الاتحاد الاسلامي لأجناد الشام” الذي يضم في صفوفه المئات من المرتزقة الموالين والمبايعين لتنظيم “القاعدة” بالغوطة الشرقية والغربية.

سلاح الجو السوري يدمر مقرات وآليات ومرابض هاون للتنظيمات الإرهابية بريف حمص

ووجه الطيران الحربي السوري ضربات مكثفة إلى أوكار وتحركات لإرهابيي تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية بريف حمص.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن سلاح الجو في الجيش العربي السوري “دمر بؤرا ومقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” مع آلياتهم المزودة برشاشات وذلك بناء على معلومات ومتابعة دقيقة لتحركاتهم وأماكن وجودهم في تدمر وشرق بيارات تدمر”.

وأشار المصدر إلى “تكبيد إرهابيي “داعش” خسائر بالأفراد والعتاد وتدمير آليات ومرابض هاون لهم خلال غارات للطيران الحربي السوري على محاور تحركاتهم وتحصيناتهم في قرى وبلدات رسم حميدة والية وغنيمان وبراق النشمي وشرق جب الجراح” شرق مدينة حمص بنحو 70 كم.

وأعادت وحدات من الجيش أمس الأول الأمن والاستقرار إلى مناطق جديدة على اتجاه مهين القريتين جنوب شرق مدينة حمص بنحو 80 كم حيث قضت على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” في مناطق طار الخروبة والسفوح الجنوبية للنقطة 4ر903 والسفوح الغربية للنقاط 901 و912.

وفي ريف حمص الشمالي أسفرت الرمايات النارية لسلاح الجو في الجيش العربي السوري عن “تدمير تجمعات وآليات مزودة برشاشات لإرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في قرى الغجر وتير معلة وشرق كيسين” وفقا للمصدر العسكري.

الطيران الحربي السوري يدمر مقار وآليات لإرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” في ريف حلب

في هذه الأثناء نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري سلسلة من الغارات على أوكار وتحصينات لإرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان الإخواني بريف حلب.

وأشار مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إلى أن الغارات “دمرت تجمعات وآليات مزودة برشاشات لتنظيم /داعش/ المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في قرى وبلدات تادف وطيبة الاسم ومزارعها ومدينة الباب” بريف حلب الشرقي والشمالي الشرقي.

ولفت المصدر العسكري إلى أن سلاح الجو السوري واصل ضرب مقار وتحصينات لتنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في قرى وبلدات البوابية وكمارين والزربة وخان العسل بالريف الجنوبي والجنوبي الغربي ما أسفر عن “تدميرها بما فيها من إرهابيين وأسلحة وذخيرة”.

وفي ريف حلب الشمالي تأكد وفقا للمصدر العسكري “تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد الحربي والآليات خلال طلعات جوية نفذها سلاح الجو على أوكارها في قرية صوران” التابعة لمدينة اعزاز أحد خطوط إمداد التنظيمات التكفيرية بالسلاح والمرتزقة عبر الحدود التركية.

وأعادت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوى المؤازرة أمس الأول الأمن والاستقرار إلى قرية كفين بالريف الشمالي بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها.

وفي هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم عبدالله مرعي كريم وعبد القادر ابراهيم غول.

سلاح الجو السوري يدمر تحصينات وآليات للتنظيمات الإرهابية في ريفي حماة وإدلب

وفي ريفي حماة وإدلب دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري آليات وتحصينات للتنظيمات الإرهابية المرتبطة بنظامي أردوغان وآل سعود خلال طلعات على تجمعاتهم.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن الطيران الحربي السوري “نفذ طلعات على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” في مدينة كفرزيتا وبلدة كفر نبودة” الواقعتين إلى الشمال الغربي من مدينة حماة بنحو 38 و 50 كم على التوالي.

وبين المصدر أن الطلعات أسفرت عن تدمير “تحصينات وآليات بعضها مزودة برشاشات والقضاء على عدد من الإرهابيين”.

ولفت المصدر إلى أن “الطلعات الجوية على نقاط تحصن وأوكار الإرهابيين في قرية الصهرية” بريف إدلب الشمالي أسفرت عن “تدمير بؤر أسلحة وعتاد حربي للإرهابيين التكفيريين”.

وإلى الشرق من مدينة إدلب بنحو 12 كم أشار المصدر إلى أن الطيران الحربي “نفذ غارات على تجمعات إرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” في قرية آفس الواقعة بالقرب من الطريق الدولية حلب- دمشق أسفرت عن تدمير أوكار للإرهابيين بما فيها من أسلحة وذخيرة”.

وأضاف المصدر إن غارات سلاح الجو السوري على محاور تحرك وتحصينات التنظيمات الإرهابية في بلدة أبو الضهور بريف إدلب الجنوب الشرقي أدت إلى “القضاء على أعداد من الإرهابيين وتدمير عتاد وآليات كانت بحوزتهم”.

وفي شمال مدينة إدلب أوضح المصدر أن سلاح الجو “دمر أوكارا ومقار للتنظيمات الإرهابية في طلعات على تجمعاتهم وتحصيناتهم في قرية حربنوش وغرب معرتمصرين”.

وفي الريف الممتد بين محافظتي إدلب وحماة أكد المصدر في وقت لاحق اليوم أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت عمليات مكثفة على تجمعات ومقرات إرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” في السرمانية والقرقور واللطامنة والهبيط بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي وفي قرية الفطيرة بريف إدلب الجنوبي”.

وأوضح المصدر أن العمليات اسفرت عن “تدمير آليات ومقرات ونقاط محصنة للتنظيمات الإرهابية والقضاء على أعداد منهم”.

وكان سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر أمس أوكارا وآليات لإرهابيي “جيش الفتح” في حيش والتمانعة بريف إدلب الجنوبي وفي اللطامنة وصلبة وجب المرابع وكفرزيتا وعطشان وصياد بريف حماة الشمالي.

وينضوي تحت مسمى “جيش الفتح” تنظيمات إرهابية تتلقى الدعم اللوجستي والتسليحي والاستخباري من نظامي أردوغان وآل سعود وهي تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة أحرار الشام الإسلامية” و”صقور الشام” و”فيلق الشام” و”لواء فرسان الحق” و”جيش السنة” و”الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام”.