سوسان لوفد إيطالي: مكافحة الإرهاب تشكل المقدمة الأساس للخروج من الأزمة الراهنة

دمشق-سانا

استقبل الدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين وفدا إيطاليا يضم ناشطين في جبهة الدفاع عن سورية في أوروبا ومنظمة سوليد والجالية السورية في إيطاليا.2

وقدم الدكتور سوسان للوفد الضيف عرضا حول آخر تطورات الأوضاع في سورية مؤكدا أن مكافحة الإرهاب تشكل المقدمة الأساس للخروج من الأزمة الراهنة والضمانة لنجاح الحل السياسي وفقا لخيارات السوريين وفي مقدمتها الحفاظ على وحدة سورية أرضا وشعبا واحترام سيادتها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وشدد معاون وزير الخارجية والمغتربين على أهمية إلزام الحكومات الداعمة للإرهاب وخاصة في تركيا والسعودية وقطر بالتوقف عن سلوكها التخريبي في تقديم كل أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب.3

وأعرب الدكتور سوسان عن التقدير العالي للدور الذي يضطلع به أصحاب الضمائر الحرة في العالم وأبناء الجالية السورية في المغتربات في تعرية المؤامرة التي تتعرض لها سورية من قبل قوى الهيمنة وادواتها دعاة الفكر التكفيري الظلامي.

من جانبهم عبر أعضاء الوفد عن إدراكهم التام للعدوان الذي يستهدف سورية بما تمثله من نموذج فريد في التسامح والعيش المشترك واستعدادهم للاستمرار في توضيح حقيقة ما يحصل للرأي العام الأوروبي وممارسة الضغوط على الحكومات الغربية لتصويب سياساتها الخاطئة والتي بدأت ترتد عليها داخل دولها وتمس أمن واستقرار شعوبها.

حضر اللقاء مدير إدارة أوروبا والمغتربين في وزارة الخارجية والمغتربين.