عبد اللهيان: الإرهابيون الذين يرتدون أقنعة جديدة لا يجب أن يشاركوا في محادثات جنيف

موسكو-سانا

شدد نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان على ضرورة منع الإرهابيين الذين يرتدون أقنعة جديدة من المشاركة في محادثات جنيف السورية السورية المرتقبة يوم غد.

وقال عبد اللهيان في مقابلة مع وكالة روسيا سيغودنيا اليوم “إن الإرهابيين الذين يرتدون أقنعة جديدة لا ينبغي أن يجلسوا إلى طاولة المحادثات مع ممثلي الدولة السورية” مشيرا إلى أن طهران اقترحت على المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا بعض أسماء المعارضين السوريين الذين يعتقدون أنهم قد يكون من المفيد مشاركتهم في هذه المحادثات.

وأعلن عبد اللهيان أنه لم يتم التوصل حتى الآن إلى اتفاق بشأن قائمة التنظيمات الإرهابية في سورية مشيرا إلى أن إيران مصرة على إدراج تنظيمي جيش الإسلام وأحرار الشام على هذه القائمة إلى جانب تنظيمي داعش وجبهة النصرة وغيرهما من التنظيمات الإرهابية.

وأعرب عبد اللهيان عن تفاؤله بمحادثات جنيف لأنها يمكن أن تصبح خطوة إلى الأمام في حل سلمي للأزمة في سورية مؤءكدا أن موقف روسيا وإيران موحد بضرورة تسوية الأزمات السياسية والاجتماعية في الشرق الأوسط بما فيها الأزمة في سورية وتدعمان جهود دي ميستورا لإطلاق العملية السياسية فيها.

وقال عبد اللهيان “إن طهران ستفعل كل شيء ممكن حتى لا يكون لقرار السعودية غير الصحيح بقطع العلاقات مع إيران أي تأثير على عملية محادثات جنيف وتسوية الأزمة في سورية سياسيا”.

وكرر نائب وزير الخارجية الإيراني تأكيد بلاده أنها ستواصل بالتعاون مع روسيا تقديم الدعم لسورية من أجل التغلب على التهديدات التي تواجهها وخاصة خطر الإرهاب.