الجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى مدينة الشيخ مسكين بريف درعا وقرية عين الحنش بريف حلب الشرقي

محافظات-سانا

أعادت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار إلى مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي بعد القضاء على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي.

و قال مصدر عسكري لـ سانا إن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا أعادت الأمن والاستقرار بشكل كامل إلى مدينة الشيخ مسكين” شمال مدينة درعا بنحو 22 كم.

وأشار المصدر إلى أن “إعادة الأمن والاستقرار جاء بعد العملية العسكرية التي بدأتها وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوى المؤازرة أواخر الشهر الماضي في منطقة الشيخ مسكين وأسفرت عن تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد وفرار من تبقى منهم تاركين أسلحتهم وذخيرتهم”.

وأشار المصدر إلى أن “وحدات الجيش قضت على عدد من الإرهابيين ودمرت آخر بؤر وتجمعات التنظيمات الإرهابية في المدينة”.

وأضاف المصدر إن “وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري قامت بتمشيط المدينة وتفكيك وإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في المنطقة”.

وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أعادت الأمن والاستقرار أمس إلى طريق الشيخ مسكين/ابطع وإلى الطريق المؤدي إلى نوى بعد القضاء على العشرات من الإرهابيين وفرار آخرين وتدمير عدد من الآليات وقواعد الصواريخ وضبط مشفى ميداني كبير بجانب البريد بالمدينة.

وحدات من الجيش تدمر آليات وتحصينات للتنظيمات الإرهابية في درعا وريفها

إلى ذلك أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا وريفها قتلى ومصابين في صفوف التنظيمات الإرهابية ودمرت آلياتهم وتحصيناتهم.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوقعت قتلى ومصابين بين أفراد مجموعتين إرهابيتين في حارة البجابجة ومحيط بئر أم الدرج في الطرف الغربي لحي المنشية”.

وأضاف المصدر إن “وحدة من الجيش دمرت سيارة بمن فيها من إرهابيين وأسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم في حي العباسية” بدرعا البلد.

وأشار المصدر إلى “تدمير أوكار وآليات للتنظيمات الإرهابية خلال ضربات لوحدات من الجيش على تجمع لهم جنوب مدينة درعا”.

وذكر المصدر أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة دمرت راجمة صواريخ للإرهابيين على محور تحركهم بين بلدتي رخم والكرك” بريف درعا الشمالي الشرقي.

ولفت المصدر إلى أن “وحدات من الجيش دمرت نقطة تحصين متقدمة للإرهابيين بما تحويه من أسلحة وذخيرة شمال شرق ساحة بصرى وقضت على مجموعة إرهابية جنوب بناء أبو سبلة” في درعا المحطة.

عودة الأمن والاستقرار إلى قرية عين الحنش بريف حلب الشرقي

وفي ريف حلب الشرقي أعادت وحدة من الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار إلى قرية عين الحنش بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي داعش فيها.

وقال مصدر ميداني لـ مراسل سانا إن وحدة من الجيش نفذت خلال الساعات الماضية عملية مكثفة” أعادت خلالها ظهر اليوم الأمن والاستقرار إلى قرية عين الحنش” جنوب قريتي قطر وتل حطابات الواقعة إلى الجنوب من مدينة الباب بالريف الشرقي.

وأشار المصدر إلى أن العملية أسفرت عن ” تكبيد إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر بالأفراد والعتاد الحربي” في حين” قامت وحدات الهندسة التابعة للجيش بتمشيط وتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي خلفها إرهابيو داعش في قرية عين الحنش”.

وكانت وحدات من الجيش أعادت أمس الأول الأمن والاستقرار إلى قريتي قطر وتل حطابات بناحية رسم حرمل الامام شرق مدينة حلب بنحو55 كم بعد تدمير دشم وتحصينات إرهابيي “داعش” فيهما .

في هذه الأثناء قال مصدر عسكري لـ سانا إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة ضبطت سيارتين في مدينة حماة محملتين بكميات من الذخائر المتنوعة والقنابل اليدوية.

تا بعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency