ارتقاء 19 شهيدا وإصابة أكثر من 100 شخص بجروح بعضهم في حالة خطيرة جراء تفجيرين إرهابيين في شارع الستين بمدينة حمص

حمص-سانا

ارتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا جراء تفجيرين إرهابيين في شارع الستين بمنطقة الزهراء السكنية في مدينة حمص إلى 19.1

وقال محافظ حمص طلال البرازي في تصريح لمراسل سانا: “إن إرهابيين استهدفوا بسيارة مفخخة نقطة تفتيش أمنية في شارع الستين تبعها تفجير إرهابي انتحاري بحزام ناسف ما أدى إلى استشهاد 19 شخصا وإصابة أكثر من مئة شخص بجروح إصابات بعضهم خطيرة جدا ما يجعل الحصيلة قابلة للزيادة” مبينا أنه “من بين الشهداء مدنيون وعدد من عناصر نقطة التفتيش الأمنية في المنطقة”.

وأضاف المحافظ إن “فرق الدفاع المدني تقوم برفع الأنقاض والسيارات المحترقة من المكان”.
وذكر مراسل سانا أن “التفجيرين الارهابيين تسببا بوقوع أضرار مادية كبيرة بالمنازل والبنى التحتية في منطقة التفجير الإرهابي”.9

وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن التفجيرين الإرهابيين في منطقة الزهراء بمدينة حمص.

وتعمد التنظيمات الإرهابية التكفيرية إلى استهداف أحياء حمص السكنية بالسيارات المفخخة في محاولات يائسة لتعكير حالة الهدوء والاستقرار السائدة في المدينة كان آخرها في 22 الشهر الحالي حيث أصيب 15 مواطنا بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة وضعها ارهابيون تحت سيارة في حي وادي الذهب في حين ارتقى 19 شهيدا وأصيب 43 شخصا بجروح خطيرة جدا في 28 الشهر الماضي جراء تفجير الارهابيين سيارة مفخخة في حي الزهراء أعقبه تفجير انتحاري إرهابي بحزام ناسف.

مجلس الوزراء يدين التفجيرين الإرهابيين..الحلقي: الأعمال الإرهابية الجبانة تهدف إلى رفع معنويات الإرهابيين بعد الانتصارات النوعية للجيش العربي السوري

011

من جهته أدان مجلس الوزراء التفجيرين الإرهابيين.

وأكد الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء أن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تهدف إلى رفع معنويات الإرهابيين بعد الانتصارات العسكرية النوعية التي يحققها الجيش العربي السوري على مختلف الجبهات والتي أدت الى انهيار العصابات الإرهابية المسلحة ودحرها محملا الدول الداعمة والممولة للإرهاب مسؤولية زهق دماء الابرياء من أبناء الشعب السوري.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن هذه التفجيرات الارهابية لن تثني الشعب السوري عن تحقيق المصالحات الوطنية وصولا لتحقيق المصالحة الشاملة وتحرير كل شبر من أرض الوطن مؤكدا أن الحكومة ستلاحق كل من ارتكب أعمالا إرهابية بحق الشعب السوري.

وقدم الدكتور الحلقي التعازي لذوي الشهداء متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.