روحاني: إضعاف سورية التي تقف في صف المقاومة وتصمد أمام الصهاينة لا يصب في مصلحة الإسلام

طهران-سانا

بدأت في طهران اليوم أعمال مؤتمر الوحدة الاسلامية التاسع والعشرين تحت عنوان ” التحديات التي تواجه العالم الإسلامي ” بمشاركة سماحة الدكتور أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية العربية السورية وبحضور الدكتور عدنان محمود السفير السوري في طهران ووفود من 70 دولة من مختلف انحاء العالم.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمته الافتتاحية للمؤتمر الذي عقد بالتزامن مع إحياء ذكرى عيد المولد النبوي إن” إضعاف سورية التي تقف فى صف المقاومة وتصمد أمام الصهاينة لا يصب فى مصلحة الإسلام” منتقدا الدول الداعمة للارهاب والتي تعمل على صرف اثمان النفط لشراء الأسلحة للارهابيين.

ودعا روحاني الجميع الى التكاتف لمكافحة التطرف والعنف والإرهاب مؤكدا أن الأمة الإسلامية بحاجة ماسة اليوم لإظهار حقيقة الوجه الناصع للرسول الأكرم في ظل الممارسات الإرهابية لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وشدد روحاني على وجوب التصدي للعنف الفكري والتكفير الناتج عن عدم الاعتدال والاتزان والعدالة مشيرا إلى أن العنف الجسدي يسبقه العنف الفكري والعقائدي وان التفسيرات المختلفة مقبولة لكن هذا لا يعني الصراع وتكفير الآخر.

يشارك في المؤتمر نحو 400 مفكر إسلامي من 70 بلداً في إطار 14 لجنة عمل وسيبحث المؤتمر على مدى ثلاثة أيام الأخطار التي تحدق بالعالم الإسلامي في ظل الهجمة الاستكبارية الشرسة ولا سيما خطر الإرهاب والتطرف.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA)