مقتل وإصابة 20 إرهابيا وتدمير آليتين للتنظيمات التكفيرية خلال عمليات للجيش بريف حلب الجنوبي

حلب-سانا

أكدت مصادر ميدانية مقتل وإصابة 20 إرهابيا على الأقل أغلبهم مما يسمى “جيش المجاهدين” و”جبهة النصرة” خلال الحرب المتواصلة التي يخوضها الجيش العربي بالتعاون مع القوى المؤازرة على الإرهاب في ريف حلب الجنوبي.

وذكرت المصادر في تصريحات لـ سانا إن وحدة من الجيش اشتبكت الليلة الماضية مع إرهابيين مما يسمى “جيش المجاهدين” على محور بلدة خان طومان جنوب غرب مدينة حلب بنحو 10 كم.

وأفادت المصادر بأن الاشتباكات انتهت “بمقتل وإصابة 20 إرهابيا على الأقل وتدمير آليات متنوعة بما فيها من أسلحة وذخيرة”.

ويضم ما يسمى “جيش المجاهدين” المرتبط بـ “جبهة النصرة” مجموعات إرهابية تكفيرية من بينها “كتائب نور الدين الزنكي الإسلامية” و”لواء الأنصار” و”تجمع فاستقم كما أمرت” و”لواء الحرية الإسلامي” و”لواء أمجاد الإسلام” و”لواء أنصار الخلافة” و”حركة النور الإسلامية” و”لواء جند الحرمين” وجميعها تتلقى التمويل والتسليح من النظامين السعودي والتركي.

إلى ذلك أفادت المصادر الميدانية بأن وحدة من الجيش دمرت بصواريخ موجهة عربة ثقيلة للإرهابيين وآلية مزودة برشاش ثقيل في محيط قرية أبو رئيل جنوب جبل الأربعين في الريف الجنوبي.

وحققت وحدات الجيش بالتعاون مع القوى المؤازرة خلال الأسبوعين الماضيين تقدما كبيرا في عملياتها على الإرهاب التكفيري عبر إحكامها السيطرة على عدد من البلدات والقرى والمزارع والتلال الممتدة في الريفين الجنوبي والجنوبي الغربي لمدينة حلب حيث بدأت مئات العائلات بالعودة إلى منازلها لمواصلة حياتها الطبيعية.