مقتل اثنين من المشتبه بهم خلال عملية أمنية للشرطة الفرنسية في سان دوني شمال باريس

باريس-واشنطن-سانا

أعلنت الشرطة الفرنسية أن اثنين من المشتبه بهم المتحصنين في الشقة التي تحاصرها في ضاحية سان دوني شمال باريس قتلا وتم توقيف ثلاثة آخرين خلال العملية الأمنية التي تقوم بها صباح اليوم لملاحقة المتورطين في الهجمات الارهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية يوم الجمعة الماضي.

ونقلت ا ف ب عن مصادر في الشرطة قولها إن “أحد القتيلين كان امرأة فجرت نفسها دون أن تعرف في الوقت الحاضر هويتهما بشكل دقيق”.

إلى ذلك أفادت مصادر قضائية بأن ثلاثة أشخاص اعتقلوا خلال العملية الأمنية التي تنفذها الشرطة في سان دوني دون ورود أي توضيح حول هويتهم.

بدورها أعلنت وزيرة العدل الفرنسية “كريستيان توبيرا” في تصريح لإذاعة اوروبا1 ان عملية مكافحة الارهاب الجارية في سان دوني شمال باريس “في طور الانتهاء”.

وأكدت أن “هذا الهجوم على ارتباط بالتحقيق” في اعتداءات باريس وقالت ردا على سوءال عما اذا كانت العملية تستهدف البلجيكي عبد الحميد أباعود الذي يشتبه بانه مدبر الاعتداءات “علينا اتخاذ كل التدابير الضرورية لعدم المس بالتحقيق من خلال كشف معلومات بشكل مبكر”.

وكانت مصادر مطلعة على التحقيق أشارت إلى أن ” تبادلا لاطلاق نار كثيف تم خلال العملية التى نفذتها قوات مديرية مكافحة الإرهاب في الشرطة القضائية ووحدة النخبة فى الشرطة الفرنسية حيث أصيب عدة شرطيين”.

وأكدت الشرطة الفرنسية ان عمليتها تستهدف المدعو “عبد الحميد أباعود ” العقل المدبر لاعتداءات باريس الارهابية.

يذكر ان اعتداءات باريس الارهابية خلفت يوم الجمعة الماضي نحو 130 قتيلا ومئات الجرحى.

 وسائل إعلام أمريكية: تغيير مسار طائرتين فرنسيتين بعد اقلاعهما من الولايات المتحدة إلى باريس

إلى ذلك أعلنت وسائل إعلام أميركية اليوم أن طائرتين تابعتين لشركة الخطوط الجوية الفرنسية اير فرانس كانتا متوجهتين إلى باريس مساء أمس تم تغيير مسارهما بعد إقلاعهما لأسباب أمنية.

ونقلت اف ب عن محطة التلفزيون الأميركية سي ان ان قولها “إن إحدى الطائرتين حطت في سولت لايك ستي في ولاية يوتا بعد إقلاعها من لوس انجلوس في حين حطت الثانية التي أقلعت من واشنطن في هاليفكس بكندا” مشيرة إلى أن الطائرتين حطتا دون مشكلات.
من ناحيتها ذكرت محطة التلفزيون الكندية سي بي سي على موقعها الالكتروني أن الركاب غادروا الطائرة.

وفي حين لم يصدر اي تعليق حول اسباب تغيير مسار الطائرة تحدثت مواقع التواصل الاجتماعي عن هبوط اضطراري للطائرة التي أقلعت من لوس انجلوس وانه كان هناك قوة من الشرطة تنتظر الطائرة في مدرج يوتا.

بدوره قال مصدر في وكالة الطيران الاميركية لوكالة سي ان ان “إن الطائرة حطت في سالت لايك ستي بسبب حادث أمني”.

وكانت الطائرة الاولى تقوم بالرحلة65 من لوس انجلوس والثانية بالرحلة 55 من مطار واشنطن دالس.

وتحطمت طائرة روسية فوق شبه جزيرة سيناء نهاية الشهر الماضي خلال قيامها برحلة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ ما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها في حين أعلنت هيئة الامن الفيدرالية الروسية أن انفجار عبوة ناسفة هو ما سبب سقوط الطائرة.