الخارجية التشيكية: هزيمة داعش تتطلب السعي لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية واستقرار الأوضاع في العراق

براغ-سانا

أكدت وزارة الخارجية التشيكية أن هزيمة تنظيم داعش الإرهابي تتطلب السعي لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية واستقرار الأوضاع في العراق.

وعبرت الوزارة في بيان لها اليوم عن ترحيب تشيكيا بالمبادرات الدبلوماسية لحل الأزمة في سورية وخصوصا ما جرى في اجتماعات فيينا بين اللاعبين الدوليين.

وكان نائب وزير الخارجية التشيكي مارتن تلابا أكد يوم الأحد الماضي خلال زيارته إلى سورية أهمية الشراكة في مكافحة الإرهاب معربا عن تعاطف بلاده مع معاناة السوريين جراء الأعمال الإرهابية.

من جهة ثانية اعتبر وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاؤرليك أن التدخلات الخارجية التي تمت في الاثني عشر عاما الأخيرة في افغانستان والعراق وليبيا وسورية أدت إلى تعزيز قوة التنظيمات الإرهابية.

وأضاف زاؤرليك أنه “إذا كنا لا نريد تكرار هذه التجربة المأساوية فإنه من الضروري بمكان التوصل وبلا شروط إلى اتفاق بين الدول الكبرى والدول الإقليمية”.