شمخاني يجدد ثبات موقف بلاده الداعم لسورية وفلسطين واليمن

طهران-سانا

جدد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني ثبات موقف بلاده الداعم لسورية وفلسطين واليمن موضحا أن تعزيز التعاون مع دول الجوار من أولويات سياسة إيران الخارجية.

وشدد شمخاني في حوار أجرته القناة الأولى في التلفزيون الإيراني أمس على أن “التواجد الإيراني في سورية يقتصر على الدعم الاستشاري” وقال إن “انعدام الأمن في العراق واليمن وباقي دول الجوار يهدد الحدود الإيرانية لذلك من الضروري تواجد إيران في هذه الدول لتقديم الدعم الاستشاري”.

ولفت شمخاني إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي هو أداة الغرب يستخدمه لتمرير سياساته في المنطقة واصفا السياسات الأمريكية بالازدواجية.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد أمس أن الأزمتين في سورية واليمن يمكن تسويتهما بالطرق السياسية فقط وأن هذا يتم عن طريق احترام إرادة الشعب في تقرير مصيره السياسي.

وفيما يتعلق بملف إيران النووي أكد شمخاني أن تنفيذ الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة خمسة زائد واحد يأتي في إطار برنامج زمني محدد وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطهير مفاعلي نطنز وفردو لكن لم يتم فك أي من أجهزة الطرد المركزي حتى الآن.

وبشأن عدوان نظام آل سعود على اليمن أوضح شمخاني أن عدوان السعودية على اليمن سجل رقما قياسيا فاضحا في اليمن مؤكدا أن جرائمها لن تمحى من ذاكرة العالم.