متحدث عسكري باسم الجيش: العمليات العسكرية في ملاحقة التنظيمات الإرهابية خلال الـ 48 ساعة الماضية اتسمت بالدقة والمفاجأة والمناورة العالية وكبدت الإرهابيين خسائر كبيرة

دمشق-سانا

أكد المتحدث العسكري باسم الجيش العربي السوري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تواصل عملياتها العسكرية في ملاحقة التنظيمات الإرهابية وتوجيه الضربات المركزة على تجمعاتها في أرياف محافظات درعا وحمص وحلب واللاذقية ودير الزور وحماة ودمشق.

وقال المتحدث في بيان تلقت سانا نسخة منه إن وحدات من الجيش العربي السوري تابعت عملياتها في حرستا بريف دمشق وبسطت سيطرتها على تلة المشتل الزراعي ومجموعة المكسر ومحطة “الأمان بالله” والأبنية المحيطة بها وشركة جاك ومفرق الصمادي وقضت على عدد كبير من الارهابيين ودمرت تحصيناتهم واسلحتهم وقطعت اهم طرق امدادهم كما تم القضاء على عدد من الارهابيين معظمهم من جنسيات غير سورية في بلدة داريا في الغوطة الغربية.

وفي درعا أضاف المتحدث العسكري أن وحدات من قوات الجيش أحبطت محاولات المجموعات الإرهابية التسلل إلى حي المنشية وإلى نقطة السيرتيل والنقاط المحيطة بدرعا البلد وقضت وأصابت العشرات ودمرت مقر قيادة وعربة مزودة برشاش.

وأشار المتحدث إلى تدمير رتل من الآليات محملة بالإرهابيين شمال بلدة عتمان إضافة إلى القضاء على مجموعة إرهابية حاولت التسلل من اتجاه جسر الغاريات بالقرب من خربة غزالة بريف درعا الشمالي.

وبين المتحدث العسكري أن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية فرضت سيطرتها على تل الحزم الثني وتل الثني في ريف حمص وحققت تقدما مهما باتجاه مدينة تدمر في منطقة البيارات وكبدت تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد كما دمرت 6 عربات وقضت على أكثر من 25 إرهابيا غرب مستودعات الأعلاف في محيط بلدة مهين.

ولفت المتحدث العسكري إلى أن سلاح الجو نفذ 20 طلعة جوية أدت إلى تدمير مستودع ذخيرة في تلبيسة ورتل من العربات في محيط حقل الشاعر ومقر قيادة في القريتين والقضاء على العشرات من تنظيم “داعش” الإرهابي باستهداف تجمعاتهم في محيط مهين وشرق صدد القنيطرات المشيرقة الشومرية رسم القصر البيارات الحزم الأوسط بريف حمص.

وأكد المتحدث تدمير مصنع عبوات ناسفة وقاعدة إطلاق في اللطامنة ومربض هاون في اللحايا الشرقية وثلاث عربات مزودة برشاشات في لطمين وموقع محصن في التمانعة والقضاء على أعداد من الإرهابيين في كفر نبودة ومحيط مورك بريف حماة.

وفي ريف حلب أوضح المتحدث العسكري أن عمليات الجيش العربي السوري مستمرة في الريف الجنوبي الغربي لحلب بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وأسفرت عن السيطرة على أكثر من 250 كيلومترا مربعا وإعادة الأمن والاستقرار إلى عشرات القرى والبلدات في المنطقة.

وبين المتحدث أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تمكنت من إعادة فتح طريق أثريا -خناصر- سلمية وتأمين المرور الآمن على هذا الطريق الحيوي وتكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد وهروب من تبقى من أفراده باتجاه الرقة كما تم إحكام السيطرة على تل مراغة الاستراتيجي وتعمل على توسيع مناطق سيطرتها على امتداد محور الطريق.

ولفت المتحدث العسكري إلى أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه ضربات مركزة على تجمعات تنظيمي “داعش” و “جبهة النصرة” الإرهابيين في محيط كويرس -محيط الكلية الجوية -أم أركيلة ودمر مقرات قيادة وأرتالا من العربات في الشيخ أحمد -الجابرية -تل أحمر بريف حلب.

وفي ريف اللاذقية الشمالي تابع المتحدث حققت وحدات من قواتنا المسلحة نجاحات مهمة على اتجاه الريف الشمالي للاذقية بإحكام السيطرة على جبل الفرك ومفرق بيت أبو الريش وخربة جب الزعرور وجبل الساروت بالكامل واستولت على مدفعي هاون عيار 120مم وكميات من الأسلحة والذخيرة بعد القضاء على عشرات الإرهابيين وتطور هجومها على أكثر من اتجاه في المنطقة.

وفي دير الزور أشار المتحدث إلى ان سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ عدة طلعات جوية استهدف خلالها مقرات تنظيم “داعش” الإرهابي وتجمعاتهم في الجفرة -المريعية -حويجة المريعية -الحويقة -الطابية ما أدى إلى تدمير هذه المقرات ومقتل وإصابة العديد من الإرهابيين.

وأكد المتحدث أن الأعمال القتالة للجيش اتسمت بالدقة والمفاجأة وبالمناورة العالية وكبدت التنظيمات الإرهابية خلال الـ 48 ساعة الماضية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وختم المتحدث العسكري بالقول .. أن عمليات الجيش العربي السوري مستمرة وهو الضامن الوحيد للأمن والاستقرار ويدعو المواطنين في مناطق العمليات إلى البقاء في منازلهم والابتعاد عن أماكن وجود الإرهابيين.