السيد: مبادرة “كتاب وإعلاميون يلجؤون إلى سورية” عنوان لفهم جديد لما يجري من اعتداء على السوريين

دمشق-سانا

اعتبر وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أن مبادرة “كتاب واعلاميون يلجؤون إلى سورية” عنوان لفهم جديد لما يجري من اعتداء على الشعب السوري وعلى الانسانية من قبل متطرفين إرهابيين تكفيريين.5

وأشار الوزير السيد خلال لقائه مساء أمس في جامع بني أمية الكبير بدمشق اعضاء المبادرة الرمزية للتضامن مع سورية “كتاب وإعلاميون يلجؤون إلى سورية “إلى أن سورية مهد الحضارات الإنسانية والرسالات السماوية ابتليت بحرب إرهابية من قبل جماعات تكفيرية ظلامية تعتنق الفكر الوهابي المتطرف ممولة ومسلحة من الولايات المتحدة ودول غربية وتركيا وقطر والسعودية مؤكدا أن الشعب السوري اسرة واحدة يعيش وحدة إيمانية تعد انموذجا يحتذى.

وأوضح الوزير خلال اللقاء أن التنظيمات الإرهابية دمرت المصانع والمدارس والجامعات ودنست المساجد والكنائس واغتالت العلماء والمفكرين وقتلت الأطفال والنساء والشيوخ واستباحت حرمات الإسلام باباطيل لا تمت الى الدين بصلة.8

من جانبهم أكد أعضاء الوفد أنهم جاؤوا للتضامن مع سورية وشعبها وجيشها في مواجهة الإرهاب المدعوم من انظمة آل سعود وقطر وتركيا وانهم سينقلون الى بلدانهم وشعوبهم حقيقة ما يتعرض له الشعب السوري من إرهاب.

ويضم الوفد متضامنين من 12 جنسية أوروبية وعربية مقيمين في أوروبا بينهم نواب اوروبيون وكتاب وإعلاميون.