بوتين: العمليات العسكرية الروسية ضد الإرهاب في سورية ستستمر بالتوازي مع عمليات الجيش السوري

موسكو-سانا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العمليات العسكرية الروسية ضد الإرهاب في سورية ستستمر بالتوازي مع عمليات الجيش السوري ضد التنظيمات الإرهابية.

وقال بوتين في مقابلة مع قناة روسيا 1 اليوم إن “مهمة العسكريين الروس في سورية تكمن في العمل على تأمين الاستقرار فيها وتوفير الظروف لإيجاد حل سياسي للأزمة” مشيرا إلى أن المشاركة في عملية برية أمر مستبعد وهو ما يعرفه أصدقاؤنا السوريون.

وأضاف بوتين “إذا أظهر الجيش السوري قدرته واستعداده لمكافحة الإرهاب فإن احتمال التوصل إلى حلول سياسية سيزداد كثيرا” لافتا إلى أن روسيا لا تريد بناء أي إمبراطورية أو التدخل في أي نزاعات طائفية بأي حال من الأحوال كما أنها لا تفرق بين المذاهب الإسلامية.

وأوضح بوتين أن عمليات القوات الروسية في سورية جاءت بعد اعداد دقيق مشيرا إلى أن كل ما يجري في السماء وعلى الارض ليس أعمالا عفوية بل تنفيذ للخطط المرسومة.

وقال بوتين “حضرنا أنفسنا لهذه العمليات القتالية وقمنا بتدابير مسبقة تمثلت في أننا حشدنا في المكان اللازم وفي الوقت المناسب ما يكفي من القوى والوسائل والذخائر وقمنا لوقت طويل بعمليات استطلاع من الفضاء وأجرينا المقارنة بين شتى المعطيات التي حصلنا عليها وأنشأ اختصاصيو هيئة الأركان العامة بالتعاون مع الشركاء وبلدان المنطقة مركزا إعلاميا في بغداد وحصلنا بنتيجة تبادل المعلومات على معطيات إضافية”.

وأشار بوتين إلى أن روسيا أبلغت مسبقا الشركاء الغربيين بعملياتها ضد الإرهاب في سورية تأكيدا على انفتاحها للتعاون لافتا إلى أن موسكو لن تفقد الأمل في انضمام بلدان أخرى إلى عملياتها في سورية.