قوات الاحتلال الإسرائيلي تفرض مجددا قيودا على دخول الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى

القدس المحتلة-سانا

فرضت قوات الاحتلال الاسرائيلي قيودا على دخول المصلين الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى وحددت إعمار المسموح لهم بدخول المسجد وسط تواجد مكثف لجنودها في جميع انحاء مدينة القدس المحتلة.

وتأتي هذه القيود ضمن الإجراءات التعسفية والانتهاكات المتكررة لحرمة المسجد الأقصى التي تفرضها قوات الاحتلال الاسرائيلي وعصابات مستوطنيها والتي يتوقع المراقبون لها بأن تؤسس لاندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة بمواجهة الاحتلال.

وأفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا بأن قوات الاحتلال منعت فجر اليوم الأهالي الفلسطينيين من الخروج أو الدخول في قرية اماتين شرق قلقيلية بعدما نصبت حاجزا عسكريا قرب مدخل القرية واغلقت الطريق أمام حركة المواطنين والمركبات.

فيما اعتدى جنود الاحتلال بالضرب المبرح على ستة مزارعين فلسطينيين من قرية فرعون جنوب طولكرم واحتجزوا أكثر من 15 مزارعا.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن ستة جرحى فلسطينيين من قرية فرعون وصلوا إلى المشفى بعد أن أصيبوا برضوض وكسور نتيجة ضرب جنود الاحتلال لهم بشكل قاس.

من جانب آخر سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمان الشهيد الفلسطيني مهند الحلبي اليوم بعد احتجازها له لمدة 6 أيام.

وجاء التسليم بعد أن منع الاحتلال تواجد أي مواطن فلسطيني وحتى أقارب الشهيد في مكان التسليم.

وكان الفلسطيني الحلبي استشهد يوم السبت الماضي بعد أن نفذ عملية طعن وإطلاق نار في مدينة القدس قتل خلالها حاخامين في قوات الاحتلال قبل أن يطلق عليه جنود الاحتلال النار.

جدير ذكره أن الآلاف من أهالي مخيم شعفاط في القدس المحتلة شاركوا الليلة الماضية بتشييع الشهيد وسام جمال فرج 20 عاما الذي أصيب أمس برصاصة متفجرة اخترقت قلبه خلال اقتحام نفذته قوات الاحتلال للمخيم أطلقت خلاله الرصاص الحي والقنابل الحارقة ما أدى الى اصابة 7 فلسطينيين على الأقل بالرصاص الحي ارتقى احدهم شهيدا إلى جانب إصابة أكثر من 50 فلسطينيا آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق.