موسكو: العملية الجوية في سورية تجري وفقا للقانون الدولي

موسكو-سانا

أكدت رئيسة مجلس الاتحاد الفيدرالي الروسي فالنتينا ماتفيينكو أن الولايات المتحدة ليس لديها ما تعترض عليه بشأن العملية العسكرية الروسية في سورية ولا سيما أنها تجري وفقا للقانون الدولي بشكل كامل.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن ماتفيينكو قولها للصحفيين أمس في تعليقها على تصريح لوزارة الدفاع الاميركية تزعم فيه أن الاستراتيجية الروسية في سورية “خاطئة”: “نحن لم نتوقع التصفيق من بعض شركائنا فيما يتعلق بالعملية الجوية الروسية في سورية .. وهم ليس لديهم ما يعترضون بشأنه طالما أن الاعمال الروسية تلتزم تماما بالقانون الدولي”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أكدت أمس أن هدف العمليات العسكرية الروسية فى سورية مكافحة الإرهاب الدولي دون معايير مزدوجة مشددة على أن جميع الخطوات التى تتخذها روسيا بهذا الخصوص ترمى الى المساهمة بإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.

وأوضحت زاخاروفا أن موسكو أعلمت جميع شركائها بأن سلاحها الجوى يستهدف فقط الإرهاب الدولي والمنظم وأنها تقدم جميع المعلومات حول مجرى العمليات في سورية وعن الأهداف التي يتم القضاء عليها بدقة.