18 قتيلا أغلبهم جنود إماراتيون.. الجيش اليمني ينفي الادعاءات حول سيطرة قوات آل سعود على باب المندب

صنعاء-سانا

قتل 18 شخصا أغلبهم من الجنود الإماراتيين جراء قصف صاروخي استهدف مقر قيادة القوات العسكرية الإماراتية في منطقة البريقاء بمحافظة عدن جنوب اليمن.

وأفادت مصادر إعلامية أن المقر دمر بالكامل جراء الهجوم مشيرة إلى أن مروحيات التحالف الذي تقوده السعودية تعمل على نقل القتلى والمصابين من الجنود الإماراتيين.

من جهته أقر نايف البكري وزير الشباب والرياضة في حكومة الرئيس المستقيل بمقتل اثنين وإصابة 15 آخرين من طاقم الحكومة في هجوم عدن فيما أكدت مصادر إعلامية أن رئيس الوزراء في الحكومة المقالة خالد بحاح نجا من الهجوم الصاروخي.

وكانت قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنت أمس الأول من صد زحف مكثف لقوى التحالف الذي تقوده السعودية ضد اليمن ومرتزقته من منطقة الصبيحة باتجاه باب المندب وكبدتهم عشرات القتلى والجرحى.

وقتل الشهر الماضي 45 جنديا إماراتيا و10 جنود سعوديين و5 جنود بحرينيين في هجوم صاروخي للمقاومة الشعبية اليمنية استهدف نقطة تجمع لقوات التحالف الذي يقوده نظام آل سعود ضد اليمن.

الجيش اليمني ينفي الادعاءات حول سيطرة قوات آل سعود على باب المندب

إلى ذلك نفت قيادة الجيش اليمني ادعاءات وسائل الإعلام الموالية لآل سعود حول سيطرة قوات العدوان السعودي وحلفائه على باب المندب.

وقالت قيادة الجيش اليمني في بيان لها تسلمت سانا نسخة منه إن “لا صحة لكل ادعاءات إعلام العدوان حول السيطرة على باب المندب أو أي مكان يمكن أن يشكل خطراً على الإستراتيجية العسكرية اليمنية”.

وأضاف البيان.. “إن قوات الجيش واللجان تمكنت من استعادة الأراضي اليمنية في كل من نجران وجيزان وظهران عسير بكل سهولة رغم الإسناد الجوي السعودي والأمريكي والصهيوني وهذا ما أربك كل حساباتهم والتي من خلالها جاهرت السعودية بتحالفها مع العدو الإسرائيلي في عدوانها على اليمن الذي بات واضحاً من خلال الجسر الجوي بين تل أبيب وقاعدة خميس مشيط”.

يذكر أن الوحدات العسكرية للجيش اليمني واللجان الشعبية تصدت قبل يومين لمحاولة نظام آل سعود للمرة الثانية استعادة موقع الحثيرة العسكري السعودي الاستراتيجي بجيزان بعد سيطرة عناصر من الجيش اليمني عليه حيث دمرت قوات الجيش اليمني دبابة نوع أبرامز مع عربة برادلي في موقع غرف الشيخ وعربة برادلي أخرى في موقع القرن السعودي ولقى عدد من جنود آل سعود مصرعهم خلال العملية.