السوريون في باريس ينظمون وقفة أمام السفاة الروسية تقديرا لمواقف روسيا الداعمة لسورية

باريس-سانا

نظم عدد من الجمعيات السورية والفرنسية ومن جنسيات أخرى وقفة أمام السفارة الروسية في باريس أمس تقديرا لمواقف روسيا الداعمة لسورية وجيشها في محاربة الإرهاب.

وطالب السوريون المشاركون في الوقفة كل حكومات العالم بوقف سفك الدم السوري ووقف تدمير الحضارة الإنسانية رافعين لافتات تندد بالإرهاب وتعرب عن الشكر لروسيا والرئيس فلاديمير بوتين .

وحمل المشاركون في الوقفة الأعلام السورية والروسية وصور الرئيسين بشار الأسد وفلاديمير بوتين ورددوا هتافات الترحيب ببوتين ولوحات كتب عليها باللغة الفرنسية والإنكليزية والروسية والعربية عبارات “شكراً بوتين”.1

بدوره شكر القائم بالأعمال في السفارة الروسية السوريين والمشاركين في الوقفة كما وجه الشكر للجيشين السوري والروسي على جهودهما الكبيرة في محاربة الإرهاب وقال “على العالم أن يحدد إما أنه مع أو ضد الإرهاب ومن كان ضد الإرهاب فعليه محاربته” مشددا على موقف بلاده الثابت في دعم سورية بحربها ضد الإرهاب .

بدوره قال الفرنسي بيير اليان المشارك في الوقفة “نشكر روسيا على مواقفها الشجاعة في محاربتها الإرهاب ونشعر بالخجل من مواقف الحكومة الفرنسية التي مولت الإرهاب”.

وكان الرئيس الروسى قام أمس بزيارة الى باريس واكد خلال لقائه نظيره الفرنسى فرنسوا هولاند أن عملية القوات الجوية الروسية فى سورية موجهة لمكافحة الارهاب وللحفاظ على وحدة أراضيها مشددا على أن عملية القوات الروسية تجري وفقا للمبادىء الأساسية للقانون الدولي بشكل صارم.