ظريف: وضع شروط مسبقة غير منطقية يؤدي لإطالة الأزمة في سورية

نيويورك-سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم أن وضع شروط مسبقة غير منطقية لإنهاء الأزمة في سورية يؤدي إلى إطالة هذه الأزمة.

واطلع ظريف نظيرته الكرواتية وسنا بوسيتش خلال لقائه معها في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة على الأفكار الإيرانية لحل الأزمة في سورية معتبرا أن السبيل لإنهاء المعارك والتوصل إلى حل في سورية هو تشكيل حكومة انتقالية شاملة بمشاركة الأطراف المعنية والتخلي عن وضع شروط مسبقة غير منطقية يؤدي إلى إطالة الأزمة في سورية.

من جانبها أشارت وزيرة الخارجية الكرواتية إلى أزمة اللاجئين السوريين وتأثيراتها على الدول الأوروبية بما فيها كرواتيا وقالت “إن هذه الظاهرة بإمكانها أن تؤثر إيجابا على جدية الدول الأوروبية لتسوية الأزمة في سورية سياسيا وسلميا”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم أكدت في تصريح لها أمس أن استمرار التدخل العسكري في سورية واليمن وتدمير البنى التحتية للدول العربية والإسلامية يؤدي لانتشار التطرف وزعزعة الاستقرار في المنطقة بشكل شامل.