خامنئي: السياسات الأمريكية في المنطقة مصدر للحروب والقتل

طهران-سانا

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي أن السياسات الشريرة التي تقوم بها الولايات المتحدة اليوم هي مصدر الحروب والقتل والدمار والتشريد والفقر والتخلف والنزاعات القومية والطائفية التي نعيشها.

وقال خامنئي في نداء وجهه لحجاج بيت الله الحرام اليوم إن هذه السياسات إضافة إلى “جرائم الكيان الصهيوني الذي بلغت ممارساته العدوانية في فلسطين ذروة الخبث وكذلك اساءاته المتكررة لحرمة المسجد الاقصى والاستهانة بأرواح الفلسطينيين المظلومين وممتلكاتهم من جهة اخرى تشكل كلها القضية الأولى لجميع المسلمين ما يتطلب التفكير بها والتعرف على واجبهم الإسلامي تجاهها”.

وأوضح خامنئي أن علماء الدين والنخب السياسية والثقافية يتحملون أعباء كبيرة في ذلك داعيا إياهم إلى أن يتفهموا ما يعانيه العالم الاسلامي من معاناة جسيمة وان ينهضوا برسالتهم.

وقال خامنئي إن ” الأحداث المأساوية في المنطقة التي تجري في العراق وسورية واليمن والبحرين وفي الضفة الغربية وغزة وفي بعض البلدان الأخرى من آسيا وافريقيا تشكل مصائب وابتلاءات كبيرة تعصف بالامة الاسلامية نرى فيها اصابع التآمر الاستكباري العالمي” مضيفا أن علينا أن نفكر في علاجها وعلى الشعوب أن تطالب حكوماتها بذلك وعلى الحكومات أن تفي بمسؤولياتها الجسيمة.

ودعا خامنئي المسلمين إلى أن “يضعوا نصب أعينهم واجبات ومسؤوليات قائمة على فهم دقيق لمحن العالم الاسلامي وخاصة في غرب آسيا وشمال افريقيا وأن يسعوا الى تحقيقها بما يتناسب وقدراتهم وامكاناتهم الشخصية والاجتماعية”.

وأشار خامنئي إلى أن الحادث المؤسف والمؤلم الذي جرى في المسجد الحرام هذا العام بسقوط رافعة وسقوط العشرات من الضحايا بين الحجاج ترك مرارته في مشاعر الحجاج وشعوب بلدانهم وهذا يؤكد المسؤولية الملقاة على عاتق الذين تعهدوا بضمان الأمن لضيوف الرحمن لافتا إلى أن “مطلبنا الملح والمؤكد هو تطبيق هذا الالتزام وأداء هذه المسؤولية”.