موسكو تدعو واشنطن ألا تقترح تغيير الحكم في سورية إذا كانت متمسكة ببيان جنيف .. بيسكوف: مصير سورية ومستقبلها بيد شعبها فقط

موسكو-سانا

دعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الولايات المتحدة الأمريكية إلى عدم اقتراح تغيير الحكم في سورية في حال كانت متمسكة بالفعل ببيان جنيف الصادر في 30 حزيران عام 2012.

وقالت زاخاروفا في تصريح اليوم “إذا كانت الولايات المتحدة تتمسك ببيان جنيف الذي دعمه المجتمع الدولي ووقعت عليه فكيف يمكن الحديث عن طرح شخصيات أو سيناريوهات لتغيير السلطة في سورية اثناء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وأضافت زاخاروفا “أن على واشنطن في حال طرحها الخطط لتغيير السلطة في سورية ان تسحب توقيعها من بيان جنيف “مشددة على ان السوريين هم من يجب أن يقرروا مستقبل سورية.

من جهة أخرى أعلن مصدر دبلوماسي روسي للصحفيين أن موسكو تنظر بتفاؤل إلى إمكانية توحيد الجهود الدولية من اجل مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي وحل الأزمة في سورية مشيرا إلى أن الفشل في توحيد الجهود في هذا المجال يهدد بوقوع كارثة حقيقية.

بيسكوف : مصير سورية ومستقبلها بيد شعبها فقط ونحن لم نناقش ذلك أبدا مع أي كان

إلى ذلك نفى المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف بشدة التقارير الإعلامية التي زعمت أن روسيا تجري محادثات مع الولايات المتحدة بهدف “تغيير الحكم في سورية”.

وقال بيسكوف للصحفيين اليوم إن “روسيا لم تناقش أبدا ومع أي كان مصير سورية ومستقبلها ومن يفعل ذلك ويتخذ القرارات المناسبة هو الشعب السوري فقط”.

وكان بيسكوف وصف قبل يومين العلاقات الروسية الامريكية بأنها أقل من المستوى المطلوب مشيرا إلى أن الرئيس فلاديمير بوتين أكد أكثر من مرة أنه منفتح لأي اتصالات.