الولايات المتحدة تقر بإرسال 70 إرهابيا ممن تصنفهم بـ “المعتدلين” إلى سورية

واشنطن-سانا

أقرت الولايات المتحدة بإرسالها 70 إرهابيا ممن تسميهم تضليلا “المعارضة المعتدلة” إلى سورية بعد تلقيهم تدريبا وتسليحا في تركيا بإشراف منها.

ونقلت (ا ف ب) عن القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم” زعمها في بيان لها اليوم أن هؤلاء المسلحين الـ 70 الذين عادوا إلى سورية التحقوا بصفوف “فصائل مسلحة تحققت منها الولايات المتحدة” مشيرة إلى أنهم لن يكونوا تحت قيادة التحالف الدولي الذي تقوده ضد تنظيم “داعش” الإرهابي ولكنها “ستواصل دعمهم”.

وكانت مواقع إخبارية ذكرت أول أمس أن 75 إرهابيا ممن تصنفهم الولايات المتحدة على أنهم “معارضة معتدلة” دخلوا إلى ريف حلب الشمالي من الأراضي التركية بعد أن تلقوا تدريبات عسكرية فيها.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وفي إطار دعمها للإرهاب في سورية أعلنت عن برنامج لتدريب من تسميهم “معارضة معتدلة” بالتعاون مع نظام أردوغان بقيمة تصل إلى 500 مليون دولار سنويا وأرسلت المجموعة الأولى منهم في تموز الماضي بحجة محاربة تنظيم “داعش” وكان عددهم 54 مسلحا وبقي منهم نحو 5 فقط باعتراف الجنرال لويد أوستن قائد القيادة المركزية الأميركية.

واعتبر أعضاء جمهوريون فى مجلس الشيوخ الاميركى أن هذا البرنامج ليس سوى “مهزلة وفاشل تماما”.