بحث التعاون بين سورية وروسيا حول واقع تنفيذ مشروع غاز شمال المنطقة الوسطى

دمشق-سانا

بحث رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي مع معاون مدير شركة ستروي ترانس غاز الروسية ومدير المشاريع الخارجية فيها إيغور كازك واقع تنفيذ مشروع غاز شمال المنطقة الوسطى وإمكانية التعاون بين الجانبين في مجال إقامة مشاريع نفطية وإعادة تأهيل بعض آبار النفط وفرص الاستكشاف عن النفط والغاز في الأراضي السورية.

وأكد الحلقي ان العلاقات السياسية والاقتصادية التاريخية والاستراتيجية المتجذرة والمتنامية بين البلدين تحتم علينا الانطلاق إلى فضاءات أوسع في العمل الثنائي من خلال إقامة مشاريع استثمارية وتنموية مشتركة.

وجدد الحلقي ترحيب الحكومة السورية بالشركات الروسية المساهمة في مرحلة البناء والإعمار وإعادة تأهيل بعض القطاعات التي طالها الإرهاب.

من جهته عبر كازك عن رغبة الشركات النفطية الروسية في المساهمة في تنمية قطاع النفط في سورية وخاصة ان شركة ستروي ترانس غاز الروسية لها مشاريع نفطية كبيرة في سورية وتسعى جاهدة إلى تعزيز تواجدها في مشاريع نفطية حيوية جديدة.

وفي السياق ذاته التقى وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سليمان العباس كازك وأكد أهمية استمرار الشركة في عملها وإنجازها مشاريع مهمة وضخمة بالتعاون مع الشركات السورية رغم الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد مشيرا إلى ضرورة الاستمرار بالتعاون المشترك والدور الكبير للشركات الروسية في فرص الاستثمار المتاحة مستقبلاً في مجال التنقيب والاستكشاف البري والبحري وإقامة شركات مشتركة.

من جهته أشار كازك إلى رغبة شركة ستروي ترانس غاز بالاستمرار بالعمل في سورية والمساعدة في تذليل العقبات لإنجاز المشاريع الحالية والمشاركة في إعادة الإعمار معربا عن ثقته بإمكانية خلق فرص تعاون عديدة ومتنوعة وخاصة أن للشركة رغبة حقيقية بالمشاركة في مرحلة إعادة التأهيل في قطاع النفط والغاز وقامت وتقوم حالياً وبالتعاون مع الشركات السورية بإنجاز مشاريع عملاقة تدعم الاقتصاد السوري.

وشركة ستروي ترانس غاز من أهم الشركات العالمية العاملة في مجال النفط والغاز وبدأت مشاريعها في سورية عام 2005 من خلال تنفيذ خط الغاز العربي كما تولت مشروع معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى وحاليا يتم استكمال مشروع معمل غاز شمال المنطقة الوسطى.

حضر الاجتماع عن الجانب السوري مدير عام المؤسسة العامة للنفط.