توتر في مخيم عين الحلوة قرب صيدا جنوب لبنان

بيروت-سانا

يسود توتر في مخيم عين الحلوة قرب صيدا جنوب لبنان بعد إلقاء 8 قنابل يدوية الليلة الماضية في أنحاء متفرقة من المخيم تبعها إطلاق أعيرة نارية دون وقوع إصابات.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام “إن القوة الأمنية المشتركة تعمل على إعادة الهدوء إلى المخيم وفتحت تحقيقا بالموضوع لمحاسبة الفاعلين من أجل عدم تطور الأمور وتثبيت الهدوء”.

بدورها أبدت قيادات فلسطينية تخوفها من عودة التوتر إلى المخيم الذي ينعم بمرحلة هدوء نسبية بعد الاشتباكات الأخيرة التي كان قد شهدها.

وكانت الاشتباكات التي وقعت أواخر الشهر الماضي في المخيم بين حركة فتح وتنظيم جند الشام الإرهابي أدت إلى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص وحركة نزوح كبيرة باتجاه صيدا.