لوبان: على الاتحاد الأوروبي أن يتعاون مع روسيا وسورية ومصر في الحرب ضد الإرهاب

موسكو-باريس-سانا

دعت مارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي الاتحاد الأوروبي إلى تغيير تحالفاته بالكامل في الحرب ضد الإرهاب وذلك بالتعاون مع روسيا وسورية ومصر لمواجهة هذا الخطر.

ونقل موقع روسيا اليوم عن لوبان قولها في مقابلة مع قناة “روسيا1″ إن “السياسيين الأوروبيين يتخذون قرارات تعرض شعوب أوروبا إلى خطر كبير جدا” مشددة على أن “الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي والحالي فرانسوا هولاند مسؤولان عما يحدث في ليبيا وسورية حيث أسهما بزعزعة الاستقرار فيهما وفتحا المجال للتنظيمات الإرهابية المتطرفة ما أوجد أزمة المهجرين التي تشهدها أوروبا حاليا”.

وانتقدت لوبان السياسات الأوروبية في التعاطي مع المخاطر الإرهابية وقالت.. “إن الساسة الأوروبيين لم يسمحوا لأنفسهم حتى بالاعتماد على مصادر أمنية سورية وذلك على الرغم من أن سورية أثبتت تفوقها بمجال مكافحة الإرهاب”.

وكانت لوبان أكدت في العديد من تصريحاتها أن زعماء الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مسؤولون عن زعزعة الاستقرار في سورية وليبيا والشرق الأوسط وبالتالي إحداث موجة الهجرة غير الشرعية باتجاه أوروبا.

من جانب آخر وفي سياق المراجعات التي يمارسها بعض الساسة الغربيين تجاه مواقفهم السابقة دعا الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي إلى ضرورة استقطاب روسيا للمشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي معتبرا أن خلق ظروف حرب باردة معها “خطأ فادح”.

وأشار ساركوزي في حديث لصحيفة لوفيغارو الفرنسية إلى أنه يعتبر أن الغرب يحتاج إلى روسيا فيما يتعلق بحل الأزمة في سورية وبمواجهة تنظيم “داعش” مضيفا إنه “يتوجب علينا طي صفحة الحرب الباردة مع موسكو”.

وأكد الرئيس الفرنسي السابق أن رجوع روسيا إلى مجموعة الثماني الكبرى أمر ضروري تماما كما هو ضروري رفع روسيا حظر استيراد المواد الغذائية الذي فرضته على دول غربية مبينا أن الحوار بين أوروبا وروسيا يصب في مصلحة الطرفين.