الرئيس الأسد لعبد اللهيان: سورية ترحب بالجهود والاتصالات التي تقوم بها إيران لحل الأزمة في سورية والشعب السوري يثق بالدور الإيراني الداعم لشعوب المنطقة

دمشق-سانا

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية الدكتور حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له.

وتناول اللقاء المخاطر التي تهدد الشعب السوري وشعوب المنطقة بسبب انتشار آفة الإرهاب واستمرار الدعم للتنظيمات الإرهابية من قبل بعض الدول والقوى التي تدعي محاربتها والأفكار المطروحة على الساحة الدولية والإقليمية من أجل تفعيل المسار السياسي لحل الأزمة السورية.

وأكد الدكتور عبد اللهيان حرص الجمهورية الإسلامية على مساعدة الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب وفي تحقيق مصالحه وطموحاته دون أي تدخل خارجي وشدد على أن إيران لن تدخر أي جهد يرسي الاستقرار في سورية ويسهم في مكافحة الإرهاب على مستوى المنطقة والعالم مشيرا إلى أهمية استمرار التنسيق والتشاور مع الحكومة السورية لتحقيق هذه الأهداف.

وعبر الرئيس الأسد خلال اللقاء عن ترحيب سورية بالجهود والاتصالات التي تقوم بها إيران لحل الأزمة السورية مؤكدا أن الشعب السوري يثق بالدور الإيراني الداعم لشعوب المنطقة وقضاياه العادلة عبر التاريخ.

حضر اللقاء الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وفايزة اسكندر مديرة إدارة آسيا في وزارة الخارجية والمغتربين ومحمد رضا رؤوف شيباني السفير الإيراني بدمشق.