السفير السوري في طهران: معركة منظومة إعلام المقاومة ضد الإرهاب التكفيري هي معركة أخلاقية وفكرية وإنسانية وحضارية

طهران-سانا

أكد السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود أن “المعركة التي تخوضها منظومة إعلام المقاومة ضد الإرهاب التكفيري هي معركة أخلاقية وفكرية وإنسانية وحضارية”.

وقال السفير محمود خلال زيارته الإعلامي الإيراني محمد حسن حسيني الذي أصيب أثناء تغطيته عمليات الجيش العربي السوري بريف اللاذقية بعد إجرائه عملية جراحية تكللت بالنجاح في مشفى الفارابي بطهران.. “إن إعلام المقاومة عبر التضحيات التي قدمها والأداء المهني المميز استطاع إعادة تشكيل الصورة الحقيقية لما يجري على الأرض من جرائم إرهابية وقتل وتدمير ترتكبها المجموعات الإرهابية كما نقل الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري والمقاومة ضد الإرهاب التكفيري”.

وعبر السفير محمود عن تقديره للدور الذي قام به حسيني والمراسلون الإعلاميون لمختلف قنوات التلفزة الإيرانية في نقل صورة الحرب الإرهابية التي تواجهها سورية إلى الشعب الإيراني الشقيق وإلى الرأي العام العالمي.

من جانبه قال حسيني إنه كإعلامي يعمل من أجل تكريس الحق يؤكد أن سورية تدافع عن الحق والعدل وعن الحضارة التي يقوم الإرهابيون بتدميرها.

وقال حسيني.. “إن التضحيات التي قدمها الشعب السوري تستحق منا كل ما نملك من إرادة وعزيمة من أجل إيصال رسالة هذا الشعب الذي يتعرض لجرائم القتل والتدمير من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة المدعومة من الكيان الصهيوني”.

وعبر حسيني عن اعتزازه بصمود سورية وقيادتها وثباتها ودورها المحوري في دعم المقاومة مؤكدا لأن سورية ستنتصر بتضحيات أبنائها وحكمة قيادتها.