الحلقي: على المنظمات والاتحادات العربية تحمل مسؤولياتها في الوقوف إلى جانب الشعب السوري في تصديه للحرب الإرهابية التي تواجه سورية

دمشق-سانا

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن على المنظمات والاتحادات العربية تحمل مسوءولياتها في إيقاظ الشعور القومي وحشد طاقات الأمة العربية للوقوف إلى جانب الشعب السوري في تصديه للحرب الإرهابية التي تواجه سورية بهدف تحصين الأمن القومي العربي.sana

وخلال لقائه اليوم وفد الاتحاد العالمي للمنظمات الهندسية واتحاد المهندسين الزراعيين العرب أشار الحلقي إلى أنه رغم الإمكانات الزراعية العربية وتوفر عوامل نجاح القطاع الزراعي إلا أن بعض البلدان العربية تعاني من المجاعة وعدم استثمار الثروات بالشكل الأمثل وبالتالي يقع على عاتق اتحاد المهندسين الزراعيين العرب مهمة تطوير هذا القطاع وتعزيز الأمن الغذائي العربي ومنع هدر ثروات الأمة العربية.

وقدم الحلقي عرضاً لواقع سورية قبل الحرب الإرهابية عليها والمؤشرات الاقتصادية المتنامية إضافة إلى الاستقرار الاجتماعي الذي ميزها لسنوات طويلة وأكد أن الحرب الإرهابية بمكوناتها كافة العسكرية والاقتصادية والإعلامية تأتي انتقاماً لدور سورية المحوري والمهم في الدفاع عن القضايا العربية وهي تدفع الآن ثمن مواقفها الوطنية والقومية.

وبين رئيس مجلس الوزراء أن إرادة الشعب السوري وقيادته الحكيمة وجيشه الباسل ووقوف الأصدقاء إلى جانبه استطاع لجم العدوان والتصدي له معرباً عن ثقته بأن النصر سيكون حليف الشعب السوري المصمم على حل الأزمة سياسياً دون تدخل أو إملاءات خارجية بالتوازي مع محاربة الإرهاب وتعزيز مقومات الشعب السوري على الصمود والمقاومة.

ونوه الحلقي بالزيارة التضامنية لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب مع سورية وشعبها، معتبرا أنها تأكيد على أن الدماء العربية ما زالت تنبض في عروق معظم الأشقاء العرب وان سورية ستبقى حاضنة لكل الأشقاء العرب وقلب العروبة النابض.

من جهته أشار رئيس الاتحاد العالمي للمنظمات الهندسية المهندس مروان عبد الحميد الى أن الشعب السوري أثبت للعالم أجمع قدرته على الصمود والمقاومة نتيجة التفافه حول قيادته وجيشه ما أجبر العديد من الدول على تغيير موقفها ولذلك سيكون النصر حليفه.

بدوره أكد رئيس الدورة الحالية لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب عبد السلام الدباغ أن إرادة السوريين التي ظهرت خلال الحرب التي يتعرضون لها دليل على تمسكهم واصرارهم على الاستمرار في الحياة رغم كل الضغوطات الخارجية كما أن تضحياتهم في سبيل الدفاع عن وطنهم ستسجل في التاريخ مشددا على أن سورية كانت دائما الداعم الأكبر للعمل والتعاون العربي المشترك وتربطها بالاتحادات العربية الزراعية والهندسية وغيرها علاقات متينة بفضل مشاركتها الفاعلة ضمنها.

حضر اللقاء الدكتور يحيى بكور الأمين العام لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب.