مجلس النواب الليبي يبحث قطع العلاقات مع قطر لاستمرارها في التدخل بشؤون ليبيا الداخلية

طرابلس-سانا

أعلنت مصادر ليبية ان مجلس النواب الليبي يجري مشاروات بين أعضائه لبحث وضع حد لتدخل مشيخة قطر في الشؤون الليبية الداخلية وعرقلتها للقرارات الداعية لرفع حظر التسليح عن الجيش الليبي إضافة إلى دعمها لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي بتقديم كل أنواع الأسلحة له عبر المطارات والموانئ الليبية.

وقالت المصادر في تصريحات نقلها موقع “ليبيا 24″ اليوم ان عرقلة قطر لقرارات الجامعة العربية بشأن رفع حظر التسليح عن الجيش أو تقديم سلاح الجو العربي الدعم لليبيا في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي سيدفع النواب للمطالبة بعقد جلسة طارئة لمجلس النواب الليبي لبحث قطع العلاقات مع قطر لمواقفها السلبية تجاه
ليبيا.

وكان رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح هدد في وقت سابق بإمكانية قطع العلاقات مع قطر وتركيا في حال استمرارهما بدعم الإرهاب والجماعات المتطرفة في بلاده.

يشار إلى أن العديد من كبار المسؤولين الليبيين أكدوا تورط كل من مشيخة قطر ونظام رجب أردوغان في تسليح وتمويل الميليشيات والتنظيمات الإرهابية التي انتشرت في ليبيا في أعقاب العدوان الذي شنه حلف شمال الأطلسي “الناتو” عليها عام 2011 .

من جهة أخرى أكدت مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أن الأعمال الإرهابية التي يرتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة سرت شمال ليبيا بما فيها القصف العشوائي وإعدام السجناء تشير إلى أن الإرهابيين يوظفون الفراغ الأمني في البلاد للتوسع ولاستهداف المواطنين الليبيين.

وقالت موغيريني في بيان أوردته مصادر ليبية إن ” تنظيم داعش يشكل تهديدا لجميع الليبيين داعية جميع الأطراف السياسية والعسكرية الليبية إلى اتفاق سياسي وتشكيل حكومة وفاق وطني وهو ما سيسمح للشعب الليبي بمواجهة هذا التهديد المتنامي بطريقة موحدة وتحقيق السلام والأمن في البلاد”.