تحسن ملحوظ في واقع النظافة بمدينة درعا

درعا-سانا

لمس مواطنو مدينة درعا تحسناً ملحوظاً في مجال واقع النظافة بمختلف أنحاء المدينة في ظل الجهود المبذولة من مجلس المدينة رغم محدودية الإمكانيات البشرية والفنية.

سانا التقت عدداً من سكان المدينة حيث أكد عبده عبد المحسن رئيس رابطة المحاربين القدماء في المحافظة أن واقع النظافة في المدينة أفضل خلال الفترة الماضية من الوضع السابق حيث بدأنا نلمس نظافة واضحة في كل الشوارع مطالباً بالالتزام بمواعيد رمي القمامة التي حددها المجلس بين السابعة مساء والسابعة صباحاً.

محمد الشداد مواطن آخر نوه بالحملة التي نظمها مجلس المدينة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة وساحتها العامة بينما بين حسين محمد وقاسم قدروه من سكان حي شمال الخط أن النظافة في الحي كانت متدنية وترحيل القمامة كان غير منتظم إلا أن هذه الفترة شهدت تغيراً كبيراً حيث يقوم مجلس المدينة بترحيل القمامة يومياً ويتم تنظيف الشوارع الرئيسية والفرعية في الحي.

أدهم الحاج علي معاون رئيس دائرة النظافة والمشاريع أوضح أن مجلس المدينة نفذ حملة نظافة طالت كل أحياء المدينة بالتعاون مع دوائر الزراعة والخدمات الفنية والصرف الصحي وشملت الشوارع الفرعية والرئيسية والساحات العامة ومحيط الحدائق العامة والعقارات غير المأهولة لافتاً إلى أنه رغم محدودية الإمكانيات البشرية والفنية وقلة عدد عمال النظافة وكذلك الآليات إلا أن مجلس المدينة اعتمد نظام المناوبات من ساعات الصباح الباكر حتى ساعة متأخرة ليلاً بهدف الوصول إلى واقع نظافة أفضل من السابق.

ودعا الحاج المواطنين إلى مؤازرة قطاع النظافة والعاملين فيه للحفاظ على نظافة المدينة من خلال التقيد بمواعيد رمي القمامة وعدم القائها في أماكن غير مخصصة مشيراً إلى أن المجلس نشر عدداً كبيراً من الحاويات الصغيرة والكبيرة في أحياء المدينة.