وزير الإعلام يبحث مع وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران آليات وسبل تعزيز وتطوير التعاون الإعلامي لمواجهة الإرهاب والفكر التكفيري

طهران – سانا

بحث وزير الإعلام عمران الزعبي مع وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران علي جنتي آليات وسبل تعزيز وتطوير التعاون الإعلامي والإخباري بين المؤسسات الإعلامية في البلدين لمواجهة التحديات المشتركة وعلى رأسها الإرهاب والفكر التكفيري الذي يهدد الاستقرار والأمن في المنطقة والعالم.

وأكد الجانبان على العزم الراسخ والمشترك لتعزيز التعاون الإعلامي بما يتلاءم والمرحلة الراهنة والارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية المميزة بين البلدين .

وأشار وزير الاعلام إلى الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية ومنها قطاع الإعلام الذي تعرضت مختلف قطاعاته وكوادره إلى الاعتداءات الإرهابية واستشهد العديد من الإعلاميين ودمرت الكثير من المراكز الإعلامية وذلك لمنعها عن نقل حقائق ما يجرى في سورية من جرائم المجموعات الإرهابية المدعومة بالمال والسلاح من قوى اقليمية ودولية معروفة.

وقال الوزير الزعبي ” إن لإيران خبرات كبيرة في مجال الاعلام الحربي ونحن سنستفيد منها في حربنا ضد الإرهاب”.

ولفت وزير الاعلام إلى الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على امتداد الساحة السورية و أضاف ” إن سورية ستنتصر بصمود شعبها وبسالة جيشها وحكمة قيادتها”.

وبين وزير الإعلام أهمية التوقيع على مذكرة التفاهم للتعاون الإعلامي بين الجانبين موضحا أن “ذلك سيعزز التعاون الثنائي في وجه المخاطر التي تهدد المنطقة وهويتها”.

من جانبه أكد جنتي استمرار بلاده بتقديم مختلف أنواع الدعم للشعب والحكومة في سورية وخاصة في المجال الإعلامي.

وقال إن “العلاقات بين البلدين استراتيجية ومميزة و إن مصير سورية وايران واحد و إن التعاون الثنائي يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين “.

ولفت جنتي إلى أن خطر الإرهاب الذي يعصف بسورية سترتد اثاره الكارثية على داعميه ومموليه منوها بحكمة السيد الرئيس بشار الأسد وصمود وبسالة الجيش والشعب في سورية أمام الحرب الإرهابية لأكثر من اربع سنوات.

وأعرب جنتي عن ثقته بأن النصر سيكون حليفا لسورية مؤكدا أن ايران كانت وستبقى الى جانبها.

حضر اللقاء الدكتور عدنان محمود سفير سورية في طهران والوفد المرافق.