الخارجية الإيرانية: المسار السياسي هو السبيل الوحيد لتسوية الأزمة في سورية

طهران-سانا

جددت وزارة الخارجية الإيرانية التأكيد أن المسار السياسي هو السبيل الوحيد لتسوية الأزمة في سورية مشددة على ضرورة التعاون مع الحكومة السورية لتحقيق هذا الهدف.

وأشار المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي عبر الفيديو اليوم إلى أهمية مسار أستانا للوصول إلى نتائج في إطار تسوية الأزمة في سورية.

من جهة ثانية لفت موسوي إلى أن المشاورات مستمرة بشأن عقد قمة بين الدول الثلاث الضامنة لعملية أستانا حول سورية.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني شدد خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أول أمس على أهمية تنفيذ تفاهمات أستانا في أسرع وقت ممكن واقتلاع الإرهاب من إدلب.