استشهاد مدني برصاص قوات الاحتلال الأمريكي من قرية خربة عمو بالقامشلي ..والأهالي يعطبون 4 آليات للاحتلال

الحسكة-سانا

استشهد مدني وأصيب آخر جراء إطلاق قوات الاحتلال الامريكي النار على أهالي قريتي خربة عمو وحامو شرق مدينة القامشلي الذين تجمعوا عند حاجز للجيش العربي السوري قام بمنع عربات أمريكية من المرور في حين رشق أهالي قرية بوير البوعاصي عربات الاحتلال بالحجارة وأنزلوا العلم الأمريكي عنها.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن حاجز الجيش العربي السوري في المنطقة أوقف صباح اليوم 4 عربات تابعة لقوات الاحتلال الامريكي كانت تسير على طريق السويس/علايا/خربة عمو الى الشرق من مدينة القامشلي وعندها تجمع مئات الاشخاص عند الحاجز من قريتي خربة عمو وحامو لمنع عربات الاحتلال من المرور وإجبارهم على العودة من حيث أتوا.

وبين المراسل أن جنود الاحتلال الأمريكي قاموا بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الدخانية على الأهالي ما تسبب باستشهاد مدني من قرية خربة عمو وإصابة آخر من قرية حامو.

وردا على اعتداء قوات الاحتلال الأمريكي تصدى الأهالي لمدرعات الاحتلال وأعطبوا 4 منها في حين سارعت قوات الاحتلال لاستقدام تعزيزات عسكرية للمكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها.

وفي السياق ذاته وخلال مرور عدد من مدرعات الاحتلال الأمريكي في قرية بوير البوعاصي بريف مدينة القامشلي اعترضها أهالي القرية ورشقوها بالحجارة وأجبروها على التوقف في الوقت الذي اعتلى فيه عدد من الشبان إحدى العربات التي تحمل العلم الأمريكي وأنزلوه عن ساريتها.

وتتعرض دوريات الاحتلال الأمريكي في الجزيرة السورية لاعتراض الأهالي ورميها بالحجارة في أكثر من مكان تعبيرا عن رفضهم للوجود الأمريكي الاحتلالي الذي يقوم بنهب وسرقة النفط والثروات الباطنية السورية.