وحدات الجيش تضبط مقرات وشبكة أنفاق محصنة للتنظيمات الإرهابية بريف إدلب الجنوبي-فيديو

إدلب-سانا

ضبطت وحدات الجيش العربي السوري خلال عمليات تمشيط المناطق والبلدات التي حررتها من الإرهاب في ريف إدلب الجنوبي مقرا محصناً تحت الأرض للتنظيمات الإرهابية وشبكات انفاق ومدافع وذخائر في قرية موقة وبلدة حيش جنوب مدينة معرة النعمان.

وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات الجيش وخلال تمشيطها قرية موقة المحررة في ناحية حيش بريف إدلب الجنوبي ضبطت مقرا تحت الأرض لما يسمى “جيش الفتح” المنضوي تحت زعامة تنظيم “جبهة النصرة” التكفيري في الأطراف الشمالية للبلدة يتألف من غرف قيادة وأماكن إقامة ومنامة وفتحات تهوية وشبكة إنارة ومياه لعدة غرف ومستودعات وزنازين اعتقال محفورة في جوف إحدى التلال الصخرية وتصل بينها سلسلة من الأنفاق وكانت تدار منها الاعتداءات الإرهابية في المنطقة الجنوبية للمحافظة.

وضبطت الوحدات في بلدة حيش وفق المراسل سلسلة من الأنفاق شديدة التعقيد وسط البلدة وتم حفرها على شكل سراديب وممرات صغيرة مزودة بغرف للإقامة أسفل الحارة الجنوبية في البلدة.

وخلال جولة كاميرا سانا داخل الأنفاق ظهر حجم التحصين الكبير للمقرات والأنفاق ووفق ضابط ميداني تم ضبط مدفع هاون من عيار 120 مم كان إرهابيو “جبهة النصرة” يستخدمونه في الاعتداء على نقاط الجيش والمناطق السكنية المجاورة.

وحررت وحدات الجيش العاملة بريف إدلب أمس بلدة حيش وقرى العامرية وكفرمزدة وطبيش والبلاعة وجبالا وتل أرمناي وقضت على عدد من الإرهابيين وإصابت آخرين ودمرت أسلحتهم.