أبناء الجولان المحتل ينفذون إضرابا شاملا احتجاجا على مخطط الكيان الصهيوني إقامة توربينات هوائية على أراضيهم

القنيطرة-سانا

نفذ أهلنا في الجولان السوري المحتل اليوم إضرابا شاملا في جميع المرافق العامة والمدارس والمحال التجارية احتجاجا على الممارسات والإجراءات الإسرائيلية العدوانية والتوسعية بحق الجولان وآخرها إقامة توربينات هوائية “مراوح” على أراضيهم ومصادرة ممتلكاتهم بالقوة.

ويأتي الإضراب على خلفية الاجتماع الذي عقدته الهيئة الدينية والفعاليات والوجهاء من أبناء الجولان في بلدة مجدل شمس أمس.

وأكد أبناء الجولان في تصريحات لمراسل سانا في القنيطرة إن إقامة التوربينات الهوائية هي سلسلة من المخططات الاستيطانية الاسرائيلية لسلب الأراضي من أصحابها وتهجيرهم منها ولا سيما انه انتقل من مراحل الإعداد والتخطيط إلى مراحل التنفيذ رغم اعتراض ابناء الجولان ومخالفته للقوانين والمواثيق الدولية.

وعبر الأهالي عن استعدادهم لمواجهة المخطط وأدواته التنفيذية على الأرض والتصدي لها والبدء بالتحرك الشعبي والاعتصامات والإضرابات .

وجدد أهالي الجولان التمسك بالوحدة الوطنية والتعاضد مع بعضهم ضد هذه التحركات العدوانية بأبعادها التوسعية والاستيطانية ورفضهم المطلق لكل ما يحاك ضد الجولان السوري أرضا وهوية.

ومخطط التوربينات أو ما يعرف بالمراوح الهوائية يتضمن تركيب نحو 52 مروحة هوائية عملاقة ومصادرة نحو 600 دونم من أراضي أبناء الجولان المحتل وتهجيرهم من منازلهم.