خدمة الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم في 40 مركزاً صحياً بدمشق

دمشق-سانا

تكثف المشافي والمراكز الصحية في دمشق خدماتها للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم بالتوازي مع الحملة العالمية التي تنظم سنوياً في شهر كانون الثاني لتوعية النساء بضرورة إجراء الاستقصاءات التشخيصية للكشف المبكر عن رابع السرطانات التي تصيب النساء حول العالم.

مديرة صحة دمشق الدكتورة هزار رائف أوضحت لـ سانا وجود 40 مركزاً صحياً بدمشق تقدم خدمات أخذ اللطاخة للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم على مدار العام وتكثف نشاطاتها خلال هذا الشهر لتشجيع أكبر عدد من النساء لإجراء الفحوصات مبينة أن قراءة اللطاخة تتم في مركز واحد هو مركز الشهيد زهير حبي فيما تجري سبعة مراكز تنظير عنق الرحم.

وكشفت رائف أنه خلال عام 2019 أجري استقصاء فحص اللطاخة لنحو 2100 سيدة وتمت إحالة اللواتي اكتشف المرض لديهن إلى مشفيي البيروني وابن النفيس للعلاج مشيرة إلى أن الكشف المبكر يساعد في خفض مدة العلاج ومعدل الوفيات بالمرض عبر كشف الآفات الالتهابية ما قبل السرطانية.

وفي مركز أبي ذر الغفاري الصحي بمنطقة المزة بينت مديرة المركز الدكتورة هزار المقداد أن المركز يقدم خدمة الاستقصاء باللطاخة للنساء المتزوجات وتتم قراءة اللطاخة في مخبر التشريح بمركز زهير حبي والتي تحتاج عشرة أيام ثم الاتصال مع النساء اللواتي يشتبه بإصابتهن.

سانا رصدت آراء عدد من النساء اللواتي راجعن المركز حيث أشارت فاطمة 45 عاماً إلى أنها تراجع المركز للاستفادة من خدمات الصحة الإنجابية بشكل عام ومنها الإجراءات الاستقصائية عن سرطان عنق الرحم فيما لفتت غيداء 30 عاماً إلى أن حملة التوعية شجعتها لإجراء اختبار اللطاخة وكانت النتيجة سليمة.

وتوفر وزارة الصحة خدمات مجانية حول الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم عبر 700 مركز صحي منتشرة بالمحافظات تقدم خدمات اللطاخة منها 38 مركزاً لقراءة اللطاخة و28 مركزاً يقدم خدمة تنظير عنق الرحم.

إيناس سفان