تشوركين: عدم تعاون أميركا والغرب مع سورية في محاربة “داعش” يقوض من فاعلية محاربة الإرهاب

موسكو-سانا

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن عدم رغبة الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى في التعاون مع الحكومة السورية في محاربة تنظيم (داعش) الارهابي يقوض من فاعلية جهود محاربة الإرهاب.

ونقل موقع (روسيا اليوم) عن تشوركين قوله للصحفيين عقب تبني مجلس الامن الدولى بالاجماع أمس قرارا بتشكيل لجنة خبراء للتحقيق في استخدام المواد الكيميائية فى سورية: “زملاؤنا الغربيون لا يرون ضرورة التركيز أساسا على التهديد الإرهابي في سورية والعراق خلال عملنا المشترك في محاربة داعش” مضيفا: “نحن طرحنا مفهوما حول جبهة محاربة الإرهاب في سورية والعراق لكن حتى اللحظة ليست لدينا جهود موحدة من المجتمع الدولي والسبب في ذلك أساسا أن الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى وزملاءنا الغربيين في مجلس الأمن لا يريدون التعاون مع الحكومة السورية في هذه الحرب المشتركة وهذا يقوض من فاعلية الجهود”.

وتابع تشوركين: “خلال عملنا على تدمير السلاح الكيميائي في سورية تعاون الجميع مع الحكومة السورية وإذا كنا قد فعلنا هذا حينها فلماذا لا نستطيع الآن فعل ذلك في وقت اصطدمنا فيه بتحد خطير جدا متمثل في تنظيم (داعش) وغيره من المنظمات الإرهابية في سورية”.

وكان مجلس الامن الدولى تبنى بالاجماع أمس القرار رقم 2235 الذي يطالب الامم المتحدة بتشكيل لجنة خبراء للتحقيق في استخدام المواد الكيمائية بما في ذلك الكلور في سورية.